مصرع ثلاثة أطفال في مخيم مهاجرين بالناظور جراء حريق

هبةبريس

اعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بلاغ لها وفاة ثلاثة أطفال، في حريق شب بالمأوى الذي يعيشون داخله رفقة أمهم، في غابة ضواحي مدينة الناظور. الأم نقلت في حالة حرجة إلى المستشفى الحسني بالناظور.

وقالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في بلاغ، إن الأمر يتعلق بسيدة من جنسية نيجيرية كانت تعيش رفقة أطفالها الثلاثة بمخيم المهاجرين، الموجود على منحدر غابة غوروغو شمال غرب مقبرة سيدي سالم بالناظور.

وحذرت الجمعية الحقوقية من خطورة الأوضاع، التي يعيشها مئات المهاجرين في غابات الناظور منذ عدة سنوات، بسبب ما أسمته “تمادي سلطات الناظور في حرمانهم من الحق في السكن، ووضع شتى العراقيل أمامهم حتى لا يتمكنوا من كراء مساكن بأحياء الناظور، أسوة بباقي المهاجرين في المدن المغربية الأخرى، مثل وجدة، وطنجة، وتطوان، والرباط…”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم هذآ ظلم في حق الضحايا التي ذهبت ضحيتها تلاث أطفال مخيمات مهاجرين بالناظور إنها فاجعة بكل ماتحمله الكلمة من معنى….

  2. كان على السلطات الأمنية بمدينة الناظور ان تتضامن معها ليجدوا لها حلا مناسبا قبل ان تقع الكارثة الإنسانية التي ذهبت ضحيتها تلاث أطفال ابرياء ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم…

  3. أين هي حقوق الطفل والمرأة حتى نترك سيدة هي واطفالها التلاثة يعيشون في الغابة؟؟؟؟؟؟اظن لاحقوق ولاهم يحزنون وانتهى الكلام.

  4. نعلم جيدا ان المغرب يعيش وضعية صعبة جدا بالاخص في هذه الظروف الصعبة الراهنة لجائحة كوفيد 19 كورونا كثرت فيها البطالة والتشرد والتسول ولاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم فكيف يعقل ان الحكومة تحل مشاكل الغير.

  5. المغرب لم يحل مشاكل شبابه العاطل والحاصل على دراسات عليا فكيف يعقل ان تحل مشاكل غيرها …لقد تألمنا لهذا المصاب الجلل إن لله وإن إليه راجعون.

  6. جل أنحاء المملكة تكثر فيها هذه الظاهرة الهجرة الأفارقة حيث أنهم يعرقلون السير في الطرق بالتسول لهذا يجب على الحكومة أن تجد لهم حلا مناسبا للحد من انتشار ظاهرة التسول داخل المدن الكبرى ….

  7. يجب علينا جميعا ان نتضامن مع السيدة في مصابها …ان نوفر لها أوراق الإقامة وان نجد لها حلا في تقديم لها خدمات انسانية واجتماعية من أجل نسيان ما حدث لها على الأقل ولها العوض…..

  8. لاحولة ولاقوة الا بالله العلي ربما ليسوا لهم مأوى يحميهم لذ يلتجؤون من أجل معيشتهم اليومية وبالاخص نحن نعيش في فصل الشتاء القارس والثلوج المتكاثفة والأطفال هم الضحية من وراء ذالك…

  9. المشكل الكبير من وراء ذالك المهاجرون الأفارقة يكونون عصابة إرهابية تستهدف بعض المدن الكبرى وكذالك يقومون بتجارة المخدرات وتجارةالبشر ووووو… وهذا ما يجعل المواطنين متخوفين منهم…..

  10. حسبي الله ونعم الوكيل إن لله وإن إليه راجعون تغمدهم الله بواسع رحمته وجعلهم طيور الجنة….

  11. لاحولة ولاقوة الا بالله العلي العظيم لاندري لماذا كثرت هذه الظاهرة في المغرب تسول الأفارقة في الطرق مما يعرقلون السير…….

  12. إنها فاجعة بكل المعايير ..أين هي حقوق الطفل للانتهاء لهذه الظاهرة الهجرة الأفارقة ووجود حلولا مناسبا لهم حتى نحد منها……

  13. يجب على الحكومة ووزارة الصحة ان تراعي لصحة الأم التي فقدت أبنائها الثلات … إن لله وإن إليه راجعون..

  14. الأصول هو أننا نراعي لهؤلاء الأفارقة ونجد لهم ملجأ يؤويهم من قسوة البرد القارس والمعيشية الصعبة حتى لايكثر عنا ظاهرة التسول…

  15. قلوبنا حزينة مع هذه الأم التي فقدت أبنائها الثلات ..ولها العوض ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي.من كان مسببا لهذا الحريق المهول…

  16. المشكل الكبير أن الأفارقة وجدوا أنفسهم ان ظاهرة التسول مربحة لهم اكثر العمل.لها مكسب كبير في اليوم هههههههههههه.

  17. الأفارقة يفضلون التسول أكثر من العمل ويعيشون في اماكن مخيفة ولايهمهم ماحصل لهم … والضحية هم الأطفال المحرومين من حقوقهم المشروعة ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم….

  18. لاندري كيف وقعت الواقعة لهذه السيدة مع أطفالها ربما مؤامرة من طرف مسؤولين ولم يكن قصدهم ادايتهم والله أعلم…

  19. إنها خسارة كبيرة بالنسبة للأم التي فقدت أبنائها الثلات ولهذا يجب على الحكومة الجديدة أن تجد حلا لهذه الأم المكسورة في وفاة أطفالها و تقوم الجمعيات بترحيلها إلى الدار المرأة ورعاية الاسرة حتى لا تكون مرة أخرى متشردة في الشوارع او الغابات…

  20. كرينا حتى حنا مابقاو غير القنابل الموقوتة
    خلاوهم حتى فرخوا.
    هادوك اللي داويين إلا بقاو فيهم يفتحوا ليهم الحدود ويديوهم عندهم حيت أخلاقهم طايحة تحت الصفر بحالهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق