اسرائيل.. استقالة رئيس الشركة المنتجة لـ”بيغاسوس”

هبة بريس ـ وكالات

أعلن رئيس شركة “إن إس أو” الإسرائيلية المنتجة لـ”بيغاسوس” استقالته، بعد أسبوع من تقرير قال إن الشرطة استخدمت البرنامج سيء الصيت للتجسس على مواطنين.

وقال “آشر ليفي” إنه استقال من منصبه، موضحا في بيان “لا علاقة بين إنهاء مهام منصبي والتقارير الأخيرة المرتبطة بالشركة”، حسب موقع “واللا” العبري.

لكن هذه الاستقالة جاءت في أعقاب سلسلة من التقارير التي نُشرت في إسرائيل خلال الأسبوع الماضي، والتي كشفت أن الشرطة الإسرائيلية قد اشترت أيضًا نظام بيغاسوس لجمع معلومات استخبارية لأغراض التحقيق، دون إشراف قانوني، واستهدفت قادة الاحتجاجات في حركة التظاهر المناهضة لنتنياهو ، وكذلك رؤساء البلديات المشتبه بهم بالفساد.

و”إن إس أو”، هي شركة إسرائيلية خاصة مقرها في مدينة “هرتسيليا” (وسط)، تأسست عام 2010، وتعمل على تطوير برامج للحرب الإلكترونية والتجسس الرقمي، وتصديرها إلى عدد من البلدان.

والثلاثاء الماضي، كشف موقع “كالكاليست” العبري، أن الشرطة الإسرائيلية استخدمت برنامج “بيغاسوس” لملاحقة مواطنين إسرائيليين، مشتبه بهم في قضايا جنائية، دون أوامر قضائية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق