سفيرا المغرب وإسرائيل بالمكسيك يبرزان التقدم الكبير للتعاون بين البلدين

هبة يريس ـ ومع

أبرز سفيرا المغرب وإسرائيل بالمكسيك، السيدان عبد الفتاح اللبار وتسفي تال، التقدم الكبير الذي عرفه التعاون المغربي الإسرائيلي بعد مرور سنة على عودة العلاقات بينهما.

وأكد الجانبان، في مقال لهما تحت عنوان “الذكرى الأولى لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والمغرب” نشرته جريدة “إكسثيلسيور” المكسيكية، أمس الأحد، أن هذا التقدم تعزز في مختلف المجالات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والثقافية.

وأبرز المقال أن هذا التعاون تجسد أيضا عبر توقيع عدة اتفاقيات همت بالأساس استئناف الربط الجوي المباشر بين البلدين والتعاون في المجال الأمني، وتنظيم منتديات مشتركة حول قضايا الابتكار وكذا التعاون بين المؤسسات الأكاديمية، علاوة على أنشطة بين المجتمع المدني بكلا البلدين، من بين إجراءات أخرى ذات منفعة متبادلة.

وتابع المقال أن التقارب بين البلدين، الذي تم الاحتفاء به من طرف وزير الشؤون الخارجية الإسرائيلي، السيد يائير لبيد، ونظيره المغربي السيد ناصر بوريطة، والذي مكن من تعزيز الروابط العريقة بين الشعبين، ساهم أيضا في تعزيز التعاون بين سفارتي المغرب وإسرائيل في المكسيك.

وأكد سفير المغرب بالمكسيك، السيد عبد الفتاح اللبار، في هذا المقال، أن إعادة العلاقات الثنائية مع دولة إسرائيل “يكرس التعايش التاريخي والروابط الخاصة بين اليهود والمسلمين في المغرب”، مسلطا الضوء على “الرؤية المستنيرة لجلالة الملك محمد السادس في خدمة وحدة الشعوب والأمل في إحلال السلام والأمن في المنطقة”.

من جهته، قال السفير الإسرائيلي بالمكسيك السيد تسفي تال، “عندما نستثمر الجهود وعندما يكون هناك التزام، يمكن تحقيق السلام والرؤية المشتركة للنهوض بشعوب منطقتنا، وفتح آفاق جديدة للتعاون بين إسرائيل والمغرب والمكسيك”.

وأشار المقال، في هذا الصدد، إلى انضمام السفارتين المغربية والاسرائيلية، في شتنبر 2021، إلى برنامج “التحدي الأخضر” من خلال التبرع بـ66 شجرة تم غرسها في غابة سان خوان دي أراغون بالمكسيك، موضحا أن هذا النشاط له أهمية كبيرة كونه يجسد تطور العلاقات بين البلدين، وبينهما وبين المكسيك في المجال البيئي، وهو مجال يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لهذه الدول.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق