“إيل موندو” : المغرب يحتقر المبادرات الايجابية لإسبانيا

هبةبريس ـ الرباط

في اطار تفاعل الصحافة الاسباتية مع الأزمة بين مدريد والرباط، خاصة بعد الخروج الإعلامي لرئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش والناطق الرسمي مصطفى بايتاس سحلت“إيل موندو”موففها من التصريحات الثنائية لاخنوش وبيتاس

وقالت “إيل موندو” أن “المغرب يحتقر المبادرات الايجابية لإسبانيا، في حين يطالبها بتغيير موقفها حول قضية الصحراء لإنهاء الأزمة الدبلوماسية القائمة بين البلدين”

وكتبت يومية “إلباييس” هي الأخرى أن “المغرب دعا إسبانيا إلى الكثير من الوضوح فيما يتعلق بموقفها حول الصحراء المغربية، مشددة على أن إشارات التقارب التي أبداها الملك فيليبي السادس، ووزير الخارجية خوسي مانويل ألباريس ليست كافية لحل الأزمة الدبلوماسية مع الرباط”

و اعتبر أخنوش أن عودة العلاقات مرهون بـ”الوفاء والطموح، إن “توفر الوفاء بين المغرب ودولة أخرى –يقصد اسبانيا-، يمكن أن يتحقق الطموح نحو تحقيق مشاريع وتكتلات في المستقبل”.

فيما قال مصطفى بايتاس الناطق الرسمي باسم الحكومة، خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المجلس الحكومي أمس الخميس، إن العلاقات بين مدريد والرباط تحتاج إلى الطموح والمزيد من الوضوح” أكثر مما عليه الحال الآن، وذلك في أفق بحث تجاوز حالة التوتر بين البلدان”.

ما رأيك؟
المجموع 24 آراء
16

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫24 تعليقات

  1. يا رئيس الوزراء الإسباني هل أنت معنا في صفنا أو ضدنا ما كفايا من المزاوغة اعتقد أنه زمن الاختباء وراء الذي إنتهى من طرف الاممي مما جعلهم يصلون الى الحل النهائي.. هههههههههههه.

  2. كيف تطلبون من عدو يحتل الارض ويهتك العرض ان وجد الفرصىة ان يتسم بالوفاء والوضوح

  3. يجب ان تحدو اسبانيا حدو ألمانيا التي لها مكانة اقتصادية ووزن سياسي في اوربا

  4. الطريق واضح لاسبانيا هو ان تعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية التي استعمرتها سنة ١٨٨٤ وسلمتها تحت تأثير قوة سلمية، ثم تبادر الى فتح مفاوضات ثنائية حول مستعمراتها الباقية بالمغرب لتسلمها كلها..لان المغرب ليس هو مغرب سنة ١٨٨٤ …والحالة هده سيبقى المغرب متمسكا بسياسة تصفية الاستعمار الاسباني الدي لازال يحلم بالحفاظ على المستعمرات المغربية التي احتلها ايام القوة الاوروبية ،بينما تخلت انجلترا وفرنسا والبرتغال على مستعمراتها..واكرر بان اقول بان المغرب مجند وراء شعبه ولو طارت معزة..!..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق