مصر تتصدر قائمة أقوى الجيوش العربية… والمغرب يحتل المركز السادس

هبة بريس ـ الرباط

أشار تقرير “غلوبال فاير باور” السنوي حول قائمة أقوى جيوش العالم، إلى احتلال الجيش المصري المرتبة الـ12 عالميا، والأولى عربيا، فيما جاءت سوريا في الترتيب الـ 47 عالميًا، والخامسة عربيا.

وبحسب التقرير الصادر عن المؤسسة الأمريكية المتخصصة في الشؤون العسكرية “غلوبال فاير باور”، تصدر الجيش الأمريكي قائمة أقوى جيوش العالم، ثم تلاه الجيش الروسي الذي احتل المرتبة الثانية، وبعده الجيش الصيني في المرتبة الثالثة.

أما عن قائمة الجيوش العربية التي دخلت هذا التصنيف، فقد تقدم الجيش المصري على نظرائه حيث جاء في المرتبة الـ12 عالميا، بينما أحرز الجيش الجزائري المرتبة الـ31 عالميا والثالث على صعيد منطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط، ليحتل الجيش السوري المركز الخامس عربيا والـ47 عالميا، ليأتي الجيش المغربي في المركز السادس عربيا و55 عالميا.

فيما يلي ترتيب الجيوش العربية في قائمة غلوبال فاير باور:

12- مصر ـ 1
20- السعودية ـ 2
31- الجزائر ـ 3
34- العراق ـ 4
36- الإمارات ـ 5
47- سوريا ـ 6
55- المغرب ـ 7
71- الكويت ـ 8
72- ليبيا ـ 9
73- السودان ـ 10
74- تونس ـ 11
75- الأردن ـ 12
77- قطر ـ 13
78- عمان ـ 14
80- اليمن ـ 15
98- البحرين ـ 16
103- جنوب السودان ـ 17
114- لبنان. ـ 18
138- الصومال ـ 19
ويقدم موقع “غلوبال فاير باور” منذ عام 2006، قائمة سنوية تتضمن 140 قوة عسكرية حول العالم، وذلك بحسب قوتها العسكرية والمالية وقدرتها اللوجستية والبرية والبحرية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. هذا الموقع ليس بدقيق بل يحسب فقط أي عتاد كيفما كان نوعه يعني يحصي الكم مثل لافراي وليس النوع حسب القوة التدميرية والاتقان في إصابة الهدف.سلاح الروسي ليس هو سلاح امريكا وليس سلاح الصين وهكذا.سوف يطبل اعلام الجارة السوء كما العادة بهذا الموقع للتمادي في سب وشتم المغرب..الخ

  2. التقرير لا علاقة له بالقوة العسكرية أبدا وانما يعتمد على قيمة مخزونات الاسلحة حتى لو كانت خردة….ومخزون الاسلحة حتى وإن كانت أسلحة نوعية لاينفع في الحروب إذا لم يكن البلد ذو قوة بشرية واقتصادية ..فهذا المخزون لم ينفع القذافي مثلا…ثم كيف يكون مثلا الجيش السوري أقوى من الإماراتي أو المغربي وهو الذي لم يعد له أي وجود وإنما هو مليشيات شيعية من هنا وهناك ولم يستطع حتى مناوشة قوات سوريا الديمقراطية الكردية وكانت عناصر داعش إن تستاصله لولا ندخل روسيا..!!!.. إنه فقط تقرير للاستهلاك الإعلامي.

  3. ؟؟؟؟؟؟؟؟ على اي معيار تم اعتماده للخروج بهاته النتاءج العبقرية ؟

    اين العراق و ايران ،ام انهم دول غير عربية .

    دراسة فاشلة بكل المقاييس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق