منظمة حقوقية تعبر عن ارتياحها لمتابعة “ولد بلعيد” في حالة سراح

هبة بريس ـ الرباط

عبرت مجموعة “مغربيات ضد الاعتقال السياسي” عن ارتياحها من قرار المحكمة الابتدائية بطنجة القاضي بتمتيع الناشطة فاطمة الزهراء ولد بلعيد بالسراح المؤقت بعد ما يقارب الشهرين من الاعتقال.

وأكدت من خلال بلاغ لها، على أن ما قضته من مدة في السجن منذ اعتقالها في 25 نونبر من السنة الماضية اعتقال تعسفي.

وأبرز التنظيم النسائي أن المتابعة القضائية لولد بلعيد التي ستستأنف يوم 14 فبراير “لها خلفيات سياسية الهدف منها الانتقام منها بسبب نشاطها النضالي ومواقفها المعارضة لسياسة الدولة”.

ومن جهة أخرى، دعت المجموعة، إلى طلاق سراح الناشطة هاجر النالي التي سبق وحكمت عليها نفس المحكمة بثلاثة أشهر نافدة يوم 15 دجنبر من السنة الماضية بعد أن اعتقلت يوم 14 نونبر في وقفة احتجاجية سلمية.

كما طالبت بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين وجعل حد لـ”الاعتقال السياسي والقمع الممنهج للأصوات الحرة، ومن ضمنها العديد من الشباب الناشط على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنهم المتضامنون حضوريا وباستمرار مع المعتقلين السياسيين، وفي مقدمتهم المعتقل السياسي، الذي كان مداوم الحضور في الوقفات التضامنية، نور الدين العواج”.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق