طنجة المتوسط: الجمارك تحبط عملية إدخال دخيرة فارغة نحو المغرب‎

يسير الإحيائي - هبة بريس

علمت “هبة بريس” من مصادر جد مطلعة أن ميناء طنجة المتوسط إستنفر كافة أجهزته في وقت متأخر من ليلة أمس الثلاثاء بعدما عثرت عناصر الجمارك على أربعة أغلفة نحاسية مستعملة وبدون فتيل بحوزة مهاجر مغربي(ع.ح) يقيم بالديار البلجيكية كان يهم بإدخالها إلى التراب الوطني،وذلك بعد إخضاعه للفحص عبر جهاز “السكانير” والبحث اليدوي الدقيق على مستوى المحطة البحرية المخصصة للراجلين.

المصادر ذاتها أكدت أن الدخيرة المحجوزة(20 ملم) ذات طابع حربي ومصدر أجنبي كانت في طريقها نحو مدينة الدار البيضاء،فيما تجهل إلى حدود كتابة هذه الأسطر الغاية من إدخالها نحو المغرب خاصة من طرف جندي متقاعد في البحرية الملكية يدرك ما لا يدع مجالا للشك الخطورة الكبيرة لحيازة هذه الأنواع من الذخيرة وسط المدنيين.

هذا وقد تمت إحالة العسكري المتقاعد نحو الدائرة الأمنية للميناء بتعليمات من النيابة العامة المختصة قصد تعميق البحث ومعرفة الدوافع الكامنة وراء هذه العملية التي ما كانت لتحبط لولا وجود رجال في الخفاء لا هم لهم سوى حماية البلد من كل خطر يهدده.

تجذر الإشارة أن ولاية طنجة كانت قد عقدت إجتماعا على أعلى المستويات منذ ثلاثة أيام مع جميع التلاوين الأمنية الساهرة على حراسة الحدود وعلى رأسها المدير الكلف بالمحطة البحرية بالنيابة،حيث أعطى تعليماته الصارمة للرفع من مستوى اليقظة والحذر في كل ما من شأنه أن يهدد سلامة الوطن والمواطنين .

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. تحية عالية لرجال الجمارك.اللهم احفظ بلدنا من الفتن.هناك من يريد بالبلد شرا في الخفاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق