الحكومة الاسبانية تلجأ إلى الملك لحل الأزمة مع المغرب

هبة بريس ـ الرباط

اوردت صحيفة “الكونفيدونسيال” الإسبانية، الثلاثاء،ان الحكومة الاسبانية لجأت إلى الملك فيليبي السادس لحل الأزمة مع المغرب، بعد استمرار الأزمة بين البلدين لأكثر من 13 أشهر دون إيجاد حل توافقي.

وكتبت الصحيفة الإسبانية أنه، “بعد ثلاثة عشر شهرا من اندلاع الأزمة بين إسبانيا والمغرب ، تحركت حكومة بيدرو سانشيز ولأول مرة نحو الرمز الرئيسي فيليبي السادس لإنهاء الأزمة الدبلوماسية بين البلدين عن طريق حوار مباشر مع ملك المغرب محمد السادس.

وسجلت أن “السلطة التنفيذية الاسبانية قاومت اللجوء إلى الملك، إلا أن تمسك الرباط بالشروط المطروحة لإعادة العلاقات بين البلدين وعودة السفيرة المغربية لمدريد، جعلها تلجأ لوضع الملف على طاولة الملك فيليبي أملا في إيجاد حل توافقي مع ملك المغرب لما يجمع الأخيرين من علاقات تفاهم وتقدير متبادل.

وطالب ملك إسبانيا فيليبي السادس الرباط ومدريد بالعمل من أجل علاقات جديدة ومتينة خاصة بالقرن الواحد والعشرين وتجاوز الأزمة الحالية، وهذه أول مرة ترخص الحكومة الإسبانية لملك البلاد بالحديث عن العلاقات الثنائية مع المغرب التي تمر في قطيعة شبه دبلوماسية.

وخلال استقباله السلك الدبلوماسي المعتمد في مدريد،والذي غابت عنه سفيرة المغرب بسبب استدعائها من طرف الرباط منذ مايو الماضي بسبب الأزمة على خلفية الصحراء ، استعرض الملك فيليبي السادس أهداف الدبلوماسية الإسبانية ورؤيتها للكثير من القضايا.

وشدد الملك على أن “العلاقات مع المغرب العربي تكتسي طابعا استراتيجيا لإسبانيا” بسبب المشترك بين الطرفين نظرا للقرب الجغرافي “وكثافة وتعدد الروابط بين ضفتي مضيق جبل طارق”.

وتابع قائلا إن إسبانيا تسعى باستمرار نحو إنشاء وتعزيز فضاء للاستقرار والرفاهية في شمال أفريقيا، وذلك في إشارة وفق المراقبين للتوتر بين المغرب والجزائر.

وشدد على رؤية بلاده للمنطقة، مشيرا إلى أن “عملنا يقوم على روابط الاحترام للصداقة والتعاون التي نرغب في الاحتفاظ بها لمجموع المنطقة الأورو- المتوسطية”.

وهذه أول مرة يتحدث فيها ملك إسبانيا عن العلاقات مع المغرب منذ اندلاع الأزمة في مايو الماضي، وهو بهذا يرد على خطاب نظيره المغربي الملك محمد السادس الذي طالب في أغسطس/آب الماضي بعلاقات تقوم على الاحترام بين البلدين.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هد الحكومة اخنوش و المعاريض للحكومة الاسبانيا بابلو كسادو من الحزب اليميني المتطرف اللي تيكره المهاجرين المغاربة و الافارقة داخل بحال السوسة بين البلدين لانه يبحث فقط عن الفوز في الانتخابات القادمة و الجارة الشرقية المعادية للمغرب هي تصفيق بحرارة على كل مشكل مع اسبانيا او هولاندا او المانيا او بلجيكة او او و ارجو من الملك البلاد محمد السادس نصره الله ان ينظر في هده القضية و اقول لهده الحكومة لمذا بعثث العاملات الفرولة و الحدود مقفولة و لا غير على الجالية المغربية الموجودة في اسبانيا واش انتقام ام ماذا .

  2. اسبانيا تعرف مكانة المغرب وعضامة ملكه محمد السادس نصره الله في العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق