شباك مركب الصيد الساحلي تنتشل جثة أدمية فوق سواحل طرفاية

هبة بريس-أشعبان لحبيب

بعدما كان يقوم برحلة صيد بحرية شمال مدينة طرفاية داخل المحيط صباح اليوم الإثنين، عثر مركب للصيد الساحلي صنف الجر على جثة مهاجرة افريقية، يرجح أن تكون إحدى ضحايا قوارب الموت، المتجهة إلى جزر الكناري والتي تعرضت للغرق في عرض البحر، بسبب سوء الأحوال الجوية التي تعرفها سواحل الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.

ووفق المعلومات المتوصل بها، فإن المركب كان في رحلة صيد شمال طرفاية بحوالي 30 ميلا، وبعد أن كان طاقم المركب يهم في جمع الشباك التي تستعمل في جر السمك، من تحت المركب حيث رصدوا أن جثة عالقة بشباك المركب،مما استدعى من ربان المركب اشعار المصالح المختصة بميناء طرفاية، عبر جهاز اللاسلكي الثابت بمقصورة المركب حسب القوانين المعمول بها.

ليقوموا بنقلها مباشرة الى ميناء طرفاية بعد موافقة الجهات المختصة، حيث قامت هذه الاخيرة بإشعار مصالح الدرك الملكي البحري، وكذا السلطات المحلية بالحادث، الذين انتقلوا إلى رصيف الميناء في إنتظار ولوج المركب الذي يحمل جثة مهاجرة سرية.

فيما باشرت مصالح المركز القضائي للدرك الملكي بسرية طرفاية، تحقيقاتها حول الواقعة حيث تم توجيه الجثة إلى مستودع الأموات بالعيون عبر سيارة خاصة لهذا الغرض التابعة لجماعة طرفاية الترابية.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق