أوميكرون يغزو البيضاء و يحول المدينة لقمة الذروة الوبائية

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تعيش المؤسسات الصحية بالدار البيضاء في الأيام الأخيرة على وقع ضغط كبير بسبب ارتفاع عدد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا و خاصة متحور أوميكرون الذي أضحى السائد بالعاصمة الاقتصادية.

و توغل فيروس أوميكرون بشكل كبير في أجساد البيضاويين خلال الأسبوعين الأخيرين و هو ما عكسته أرقام وزارة الصحة و الحماية الاجتماعية بخصوص الوضعية الوبائية.

و سجلت جهة الدار البيضاء سطات أكبر عدد من الحالات المصابة بفيروس أوميكرون مؤخرا، حيث و كمثال فقط أصيب أمس حوالي 1810 شخصا من أصل 5428 مجموع المصابين في الأربع و عشرين ساعة الأخيرة.

و يوم السبت الأخير، سجلت جهة الدار البيضاء سطات لوحدها حوالي 4191 حالة جديدة مصابة، و قبلها بيوم واحد سجلت ذات الجهة ما مجموعه 4056 حالة، بينما يوم الخميس سجلت 4596 حالة مصابة بالفيروس التاجي.

أرقام كبيرة و غير مسبوقة يتم تسجيلها يوميا لمتحور أوميكرون بالعاصمة الاقتصادية و المدن المجاورة لها كبرشيد و المحمدية و النواصر و سطات و الجديدة و مديونة و بن سليمان و سيدي بنور، و هو ما سرع بوصول المنطقة تقريبا للذروة الوبائية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق