ديمستورا حلّ بتندوف من أجل السلام فوجد نفسه وسط خردة أسلحة

هبة بريس - الرباط

بدا لافتا خلال زيارة ستافان ديمستورا لمخيمات المحتجزين بتندوف الجزائرية ، مسعى قيادة الرابوني للتأثير على زيارة المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة عبر استغلال مايطلق عليه اسم “المتحف الصحراوي الوطني ” لعرض خردة الأسلحة التي تقول الجبهة الانفصالية انها تؤرخ ل”امجاد “مرتزقتها.

وعكس منحى زيارة ديمستورا التي تتخذ من السلام عنوانا بارزا لها، اتجهت الجبهة الانفصالية وكعادتها الى استغلال ماتلطق عليه متحفا وطنيا الذي يحتوي على ملصقات تستعرض احداثا مشوهة وتاريخ مزور صاغته انامل قيادات البوليساريو ببهارات الانفصال واغراءات البترودولار الجزائري .

جدير بالذكر ان جولة ستافان ديمستورا المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة بالمنطقة ، تاتي في اطار مسار التسوية الذي دعت اليه الهيئة الاممية والرامي الى ايجاد حل توافقي وواقعي لملف الصحراء المغربية عبر مبادرة الحكم الذاتي التي تبنتها قوى كبرى .

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. Si ya de guerre dans l’endroit ,Donc Mr Di Mestoura va pas rendre la visite à l’endroit de guerre.En plus,Mr Di Mistoura va pas créer des paradoxes entre l’autodetermination de l’Onu et la proposition des séparistes de soi-disant de polisario de réferundum.

  2. ديموستورا ليس بغبي فهو رجل دبلوماسي وسياسي متمرس ومحنك له عدة تجارب في عدة قضايا وخلافات حذثت بين دول كان قد اشرف عليها كممثل للامم المتحدة واليوم ياتي الى تندوف ليلتقي بعصابات ارهابية مجرمة مدججة باسلحة ثقيلة وتحتجز اطفالا في سن التمدرس وتجبرهم بالقوة على حمل السلاح اليس هذه جريمة انسانية في حق الاطفال والانسانية ديمستورا اليوم وقف على عدة وقاىع مؤلمة بتندوف سيرفع من خلالها بتقريره الى الامين العام للامم المتحدة يحيطه علما على ما عاينه من تجاوزات خطيرة تقع بمخيمات تندوف تشرف عليها وتتبناها نظام قصر المرادية الجاىر والفاسد الذي يدفع بالمنطقة الى حرب مدمرة دون ادراك عاقبتها ونتاىجها السلبية على شعوب المنطقة فالكبرنات حكام الجزاىر لا دراية لهم بالسياسة حيث لا يفهمون كثيرا من الاشياء وسوف يؤدون الثمن غاليا على تهورهم وعلى جراىمهم و سيحاسبهم الشعب الجزاىري على كل كبيرة وصغيرة وعلى سياستهم الفاشلة التي ادت بالجزاىر الى ما وصلت اليه من انهيار وافلاس وتدهور الاوضاع

  3. دي مستورا غادي ايدير ليهم دي مفضوحة فهو يعلم بان اللاجئين عادة لا يتوفرون على اسلحة عكس ما رآه بأم عينه لدى صندلستان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق