أمام أعين ديمستورا ..تجنيد الأطفال جريمة حرب تنفذها البوليساريو

هبة بريس - الرباط

تواصل جبهة البوليساريو الانفصالية انتهاكاتها للاعراف والمواثيق الدولية ، بتجنيدها للاطفال وهذه المرة أمام أعين ستافان ديمستورا المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة الذي يقوم بزيارة لمخيمات تندوف في اطار جولته بالمنطقة بخصوص ملف الصحراء المغربية .

ولم تتردد قيادة مخيمات الرابوني في حشد الاطفال بالزي العسكري في مخيمات المحتجزين رغم الانتقادات والادانة الواسعة التي وجهت لعصابة البوليساريو سابقا حول استغلال الاطفال والزج بهم في الصراعات، وهي خطوة من شأنها أن تعمق عزلة الجبهة، بعد أن اتضحت للمجتمع الدولي الصورة القاتمة لأوضاع الأطفال داخل المخيمات.

وفي تحدّ صارخ للقوانين المنظمة لحقوق الطفل وظفت الجبهة الانفصالية أطفال المخيمات من أجل جلب تعاطف المبعوث الشخصي للامين العام للامم المتحدة ستافان ديمستورا و المنظمات الأجنبية التي تجهل حيثيات الملف المفتعل حول الصحراء المغربية.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الصحراء ف مغربها، والمغرب الشريف في صحراءه ولو كلفنا،الامر ارواحنا وأرواح أولادنا و حفذتنا، عاش المغرب ولاعاش،من خانه والموت للخونة والكبرانات الاغبياء والعجزة انتهى،الكلام والسلام

  2. Daba ntouma katgolo 3lihom polisario donc ntouma kat3tiwhom chi char3iya aw l7a9 bach igolo anahom homa li kaymetlo nass alors que houma ghir infisaliyn o hada howa lwasf li khaskom tebdaw tna3touhom bihom machi polisario o khaliwna men lmojtama3 dawli bach kay 3ayto lihom

  3. تلك التصرفات الغير قانونية واستغلال الأطفال وحرمانهم من حقوقهم المشروعة يعد جريمة في حد ذاتها وانتهاك صارخ للمواثيق الدولية ونتمنى من الأمم المتحدة وممثلوها أن لا يغضوا ابصارهم والا يسكتوا على ما شاهدوه من الانفصاليين حتى تتحقق حرية المحتجزين في تندوف ويلتقوا باهليهم واخوانهم في الصحراء المغربية وفي أرض المملكة المغربية.

  4. مجرد تساؤل.
    ما هو الفرق بين أطفال المغرب وأطفال البوليزاريو !!!؟؟؟
    أطفال المغرب تم استغلالهم للابتزاز لغرض تحقيق مكاسب سياسية عجز عن تحقيها بالدبلوماسية فعرضوهم للمخاطر وقذف بهم في البحر وتخلى عنهم في الهجر، وأطفال جندتهم الجبهة لتحرير أرضهم من المستعمر.
    ختاما،فكلما يثير المغرب أطفال الصحراويين يذكر العالم بفضيحة سبتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق