ديمستورا يصل تندوف على متن طائرة اسبانية والسياق يفضح دور الجزائر في النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية

هبة بريس - الرباط

وصل صباح اليوم السبت المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء، ستافان دي ميستورا، إلى مطار تندوف بالجزائر ، حيث تتواجد مخيمات الرابوني، على متن طائرة اسبانية.

ومن المقرر أن يتجه ديمستورا إلى الجزائر ثم إلى موريتانيا،باعتبارهما اطراف في هذا النزاع حسب ما تنص عليه خطة التسوية المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، رغم محاولة الجزائر المتكررة نهج سياسة الهروب الى الامام .

وتأتي زيارة ديمتسورا الى المنطقة في سياق القطيعة الدبلوماسية بين المغرب والجزائر ومحاولات النظام العسكري الحاكم بالجزائر التهرب من المسؤولية في خلق النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية وإدامته ، وهو ماتؤكده أفعال وقرارات الكابرانات .

‏ وأنفقت الجزائر خلال 46 عاما أكثر، من 375 مليار دولار في حرب الاستنزاف التي خاضتها ضد المغرب، بما في ذلك التمويل والتدريب والتسليح الكامل للبوليساريو على حساب تنميتها السوسيو-اقتصادية، حيث أن الجزائر تضع أجهزتها الدبلوماسية في خدمة أجندة واحدة، هي الصحراء المغربية الامر الذي يدحض ادعاءاتها.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. دبا هد الطائرة مايكونش فيها مايكروفون وكاميرات للتجسس على المبعوث كنتمنى هيبة بريس تنشر لي هدي ونا عارف انها عتنخلني

  2. جمعوا شتات افريقيا لكي يصنعوا دولة على مقاسهم . فسخروا لها ثرواتهم ووزرائهم وكابراناتهم . املا في اقتطاع اجزاء اخرى من تراب جيرانهم .. ولكن تجري الرياح بما لاتشتهيه السفن ..شساسعة ارض الجيران التي اكثرها انتهبه الاستعمار من ارض الجيران لتوسيع مستعمرته وعقابا للدعم والمساندة من اجل تحرير هذا البلد الشقيق التي كامت تلاقيه الحركات التحررية .. ولعل خير شاهد ان اغلب القيادات الجزائرية حماها المغرب واواها .. ولكن ما هكذا تورد الابل .. نكروا الجميل وحرفوا التاريخ .. فكان ان لازمتهم لعنة صنعهم . فبلد غني بالثروات .وشعب يعاني الخصاص . ويرتمي في زوارق الموت وجماعات من شتات افريقيا تأكل الغلة . .انها حكمة الله في ارضه ..

  3. الحقيقة والصراحة
    ايها السادة والسيدات ان دور الجزائر في ما يتعلق بالصحراء المغربية واضح منذ البداية ومعروف فلا داعي للتكراروالشكوك،
    الجزائر تحمل المسؤلية الكاملة في هذا النزاع المفتعل، البوليزاريو ماهي الا عصابة تحركها حكام الجازائر وليس إلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق