رصدته تسجيلات الكاميرا ..الأمن يتعقب قاتل السائحة الفرنسية بتزنيت بعد تحديد هويته

تمكنت المصالح الامنية بتزنيت في ظرف وجيز من تحديد هوية المشتبه فيه المتورط في تعريض مواطنة اجنبية للضرب والجرح المفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض في انتظار توقيفه .

وعلمت “هبة بريس ” أن المصالح الابحاث التي باشرتها المصالح الامنية بتزنيت مكنت من تعقب المشتبه فيه الذي كان يرتدي كمامة حيث تم الاستعانة بتسجيلات كاميرا ساحة المشور التي رصدته أثناء فراره بعد ارتكابه لفعله الجرمي .

ورجحت مصادر الموقع ان تكون الجريمة بدافع السرقة ،حيث تبين ان المواطنة الاجنبية الحاملة للجنسية الفرنسية تبلغ من العمر ازيد من سبعين سنة ، قدمت رفقة زوجها للمغرب ويقيمان داخل كارنافال باحدى المناطق السياحية .

وفتحت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة تيزنيت بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال اليوم السبت، وذلك لتوقيف المشتبه فيه المتورط في تعريض مواطنة أجنبية للضرب والجرح المفضي إلى الموت باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيه بتعريض الضحية لاعتداء جسدي مفضي للموت باستعمال أداة حادة أثناء تواجدها داخل السوق البلدي لمدينة تيزنيت، وذلك لأسباب ودوافع تعكف حاليا الأبحاث المتواصلة من أجل تحديدها والكشف عنها، مع ترجيح فرضية الاعتداء بغرض السرقة في هذه المرحلة من البحث.

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية، والتي انصبت على مراجعة كاميرات المراقبة بمحيط مسرح الجريمة، وإفادات الشهود، مكنت من توثيق صورة المشتبه فيه الذي تبين حيازته لسلاح أبيض يحتمل في كونه السلاح المستخدم في تنفيذ هذه الجريمة.

كما أسفرت عمليات التنقيط المنجزة، وفق البلاغ، عن تشخيص هوية الضحية، وهي مواطنة من جنسية فرنسية، تبلغ من العمر 79 سنة، وتقيم بإحدى المخيمات القريبة من مدينة تيزنيت، وقد تم إيداع جثتها بالمستشفى رهن التشريح الطبي.

وأشار البلاغ إلى أن الأبحاث والتحريات الميدانية تتواصل بغرض توقيف المشتبه فيه، الذي ظهر في تسجيلات الكاميرا، وذلك بغية إخضاعه للأبحاث القضائية اللازمة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن الأسباب الحقيقية لارتكاب هذه الجريمة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. السلام عليكم

    الاجرام كاين من قديم الزمن ولكن كان العقاب لحصل تتعاقب ولكن في هاد البلاد لا قانون لا عقاب السيبة
    اما هذك القاضية ديال شدوه😅😂 تضحكو علينا علاش ما يحطو تصويرتو عمركم شفتو المخزن كيحطو التصاور ديال المجرمين راه ماكيشدو تواحد غير تسكتو الشعب باش يقولو راه عدنا البوليس مجهد شفو امريكا المجرم لتشد كايدروه فالاعلام و تفضحوه. المهم المغرب العكر فوق الخنونة.

  2. ما هذه الوحشية اعتداء على امرأة مسنة ،ثم الم تكن هناك من امكانية للتدخل من طرف أحد الاشخاص بما ان هذه الجريمة النكراء حدثت وسط السوق أي على مرآى و مسمع من الناس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق