الإعدام لـ 9 أشخاص بقضية مقتل عسكري تونسي

هبة بريس _ وكالات

أصدر القضاء التونسي، الجمعة، 9 أحكام بالإعدام و15 حكما بالسجن على المتهمين في قضية مقتل رقيب أول بالجيش عام 2016، بحسب بيان مكتب الإعلام والاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس، نقلته وكالة الأنباء التونسية.

وقضت الدائرة الجنائية المختصة في جرائم الإرهاب بالمحكمة بإعدام 9 متهمين، في قضية مقتل الرقيب أول سعيد الغزلاني.

وأصدرت المحكمة عقوبات بالسجن في حق عدد آخر من المتهمين، وعددهم 15 متهما، تتراوح بين 32 و44 سنة.

وفي 5 نوفمبر 2016، قتلت المجموعة الرقيب بالرصاص بعد أن اقتحمت منزل عائلته بولاية القصرين، ثم لاذت بالفرار.

وبعد ثلاث سنوات من الحادث، قتل شقيق الرقيب أيضا، في ديسمبر 2018، بطلق ناري من قبل مجموعة مسلحة قرب منزله.

وبعد ثورة 2011، شهدت تونس عمليات للإسلاميين المتطرفين قتل خلالها عشرات من عناصر الأمن والجيش والمدنيين والسياح في هجمات وكمائن تبنت هذه المجموعات غالبيتها.

ولا تزال تونس تشهد بين وقت وآخر عمليات جهادية تستهدف أمنيين، وإنما بنسق أقل مقارنة بعام 2015 الذي شهدت فيه البلاد اعتداءات دامية أسفرت عن مقتل أمنيين وعناصر في الجيش وسيّاح.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق