فوضى و صراع بين مسؤولي فريق شباب الريف الحسيمي و اللاعبين

يعاني لاعبو فريق شباب الريف الحسيمي من سوء المعاملة و غياب الإحترافية داخل الفريق الأزرق،و ذلك مايفسر غياب النتائج مؤخرا،خصوصا وأن اللاعب يحتاج لظروف ملائمة لتقديم مستوى جيد في الملعب.

و توالت المشاكل بعد أن تعنت رئيس الفريق في حل المشاكل المادية لبعض اللاعبين،و عدم التوصل بالمستحقات الشهرية إضافة إلى منح عدة مباريات،إذ وجدوا أنفسهم في أزمة مادية خانقة،و الأكثر من ذلك أن الفريق لم يؤدي سومة كراء منازل البعض حيث تعرضوا للطرد من المنازل المكتراة في غياب رئيس الفريق الذي لا يحرك ساكنا.

و أكدت مصادر خاصة أن عدة أمور فوضية تقع في كواليس الإدارة الريفية،الأمر الذي جعل أحد لاعبي الفريق ينتفضون في وجه الحتاش، و نخص بالذكر هنا الحارس ياسين الحواصلي الذي لم يحتمل الوضع غير الاحترافي داخل الفريق ولم يتقبل طريقة تعامل الرئيس الحتاش.

كما تفاجأ الحارس ياسين الحواصلي صباح اليوم بعدم استدعاءه ضمن التشكيلة التي ستخوض المباراة القادمة بدون أي سبب علما أنه الحارس الأول للفريق،حيث قام بالاتصال فورا بالمدرب لاستفساره حول الأمر بينما أجابه أن الرئيس هو من يحدد تشكيلة الفريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق