” فيدرالية اليسار” تسائل بوريطة حول معاناة المغاربة العالقين بالخارج

هبة بريس _ الرباط

قاربت فاطمة التامني البرلمانية عن تحالف فيدرالية اليسار معاناة المغاربة المقيمين بالخارج وذلك في سؤال كتابي وجهته لناصر بوريطة .

وساءلت البرلمانية وزير الخارجية حول الإجراءات المزمع اتخاذها لطمأنة جميع المغاربة العالقين بالخارج، وإرجاعهم إلى وطنهم.

ونبهت التامني إلى أن أكثر ما يشكو منه المواطنون المغاربة العالقون بالخارج، هو ضعف التواصل من أجل تزويدهم بالمعلومات والحلول المستقبلية من أجل طمأنتهم ودعمهم.

وقالت الاخيرة ” أن العديد من العالقين يعيشون المعاناة، التي تزداد يوما بعد يوم، ما يستوجب ضرورة اتخاذ حلول استثنائية وعاجلة من أجل إرجاعهم للبلده ” .

وتوقف السؤال على الصعوبات التي تعرفها مسألة العودة الفورية لكل المواطنين العالقين في الخارج إلى بلدهم المغرب في ظل الحالة الوبائية الحالية، مشيرة إلى ضعف التواصل معهم لطمأنتهم رغم كل المجهود الذي تقوم به الوزارة في مجموعة من الدول لرعاية مصالح المواطنين.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. العالقون يعانون في صمت من الطريقة التي تسير بها المرحلة دون معلومات ولا قرار ولا منطق مقنع ،لا لقطع ارزاق الناس و لا لتشريد الناس

  2. مغاربة الخارج كرهو شي اسمه المغرب بسبب الاغلاق الفوري دون تنبيه كل العالم فاتح الحدود الا المغرب ورغم ذلك الاصابات اكثر من باقي الدول الي هي اصلا فاتحة وفقدو الثقة في البلد بسبب انهم الى جاو الدولة كتبلع عليهم

  3. يعلم الكل ان قرار الاغلاق مرتبط اساسا بضعف البنية الصحية في المغرب، لانه في حال خرجت الامور عن السيطرة فان عورة القطاع الصحي ستصبح حديث الكل في العالم….
    و به فان معاناة الناس اي المواطن الذي يطلب منه ان يكون وطنيا دون ان تكفل حقوقه، اقول معانتهم لا توقد ظمائر من مسؤولين!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق