بسبب خطأ حول الصحراء المغربية “ميدي آن” تجمد مهام رئيس تحريرها

هبة بريس - الرباط

جمدت قناة “ميدي آن تيفي” مهام رئيس تحرير الفترة الصباحية، على خلفية خطأ حول الصحراء المغربية، بعد عرض مقتطف من تصريح أدلى به الأستاذ دافيد بولوك، الخبير الأمريكي وكبير الباحثين في معهد واشنطن للشرق الأدنى، إلى مراسل القناة من واشنطن، حين قال إن “تسلل شرذمة البوليساريو إلى المنطقة العازلة يعد خرقا واضحا لوقف إطلاق النار”، لكن العبارة على القناة تضمنت “المغرب”.

المديرية المركزية للتحرير أصدرت بلاغا توضح فيه الخطأ الذي وقع صبيحة أول أمس الاثنين، خلال نشرة التاسعة والنصف الذي وقع على عاتق رئيس تحرير الفترة الصباحية من البث، حيت اتخد قرار فوري بتجميد صلاحياته ومهامه داخل القناة، في انتظار إنهاء كل التحريات المهنية والإدارية.

وحسب ذات المصدر، فقد أعلنت القناة هذا القرار فور معاينة الخطأ حيت أضاف ذات المصدر “الخطأ غير المقبول، المتعارض جملة وتفصيلا مع ثوابت وتوجهات السياسة التحريرية لقناة “ميدي1 تيفي”، الصارمة في أسلوب تناولها لقضية الوحدة الترابية للمملكة، والمنظور الواضح والحازم الذي يؤطر هذا التناول، وكيفية إبرازه إلى الرأي العام المغربي والدولي، ومواكبة كل مستجدات قضية الصحراء المغربية على كافة المستويات والأصعدة، ومن مختلف المنتديات والمحافل القارية والدولية، بادرت الادارة المركزية للتحرير بقناة “ميدي1 تيفي”، عملا بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، باتخاذ جملة من الاجراءات الادارية الحازمة، التي تستدعيها واقعة الخطأ التحريري المذكور، وكذا مباشرة  التحريات اللازمة، من أجل تحديد كل المسؤوليات بدقة، وكشف ملابسات هذا التصرف غير المقبول، الذي لا تملك القناة الا أن تبدي أسفها الشديد بشأنه، ولا تتردد في الاعتذار عنه، بحجم إيمانها العميق بمكانة الوحدة الترابية للمملكة في قلوب جميع المغاربة”.

ووجهت القناة اعتذارا لحصول مثل هذا الخطأ المفاجئ الذي يتعارض مع سياسة القناة، مشيرة إلى أن المديرية المركزية للتحرير وكل طواقمها الصحفية، ستواصل العمل المهني الجاد،للدفاع عن قضيتها الوطنية الأولى.

 

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق