بحضور جمعيات حقوقية.. تأجيل محاكمة أساتذة الجنس مقابل النقط بسطات

هبة بريس_محمد منفلوطي

قرر قاضي جلسة المحاكمة بالمحكمة الابتدائية بسطات التي تحتضن أطوار محاكمة الأساتذة الجامعيين المتهمين في قضية “الجنس مقابل النقط” بكلية العلوم القانونية والسياسية بسطات، ظهر اليوم الخميس، ( قرر) تأجيل المحاكمة إلى 24 يناير الجاري، لسببين اثنين هما تمكين الاطراف المشتكية من اعداد المطالب المدنية، إضافة إلى إعادة استدعاء باقي المصرحين عن طريق النيابة العامة.

فمع بداية المحاكمة، نطق القاضي باسم جلالة الملك “نفتتح الجلسة”، تم التذكير برقم الملف ومثول المتهمين، اثنين منهم في حالة اعتقال واثنين آخرين في حالة سراح، وبعد تم المناداة على المصرحات منهن من حضر ومنهن من تغيب.

هيئة الدفاع كانت حاضرة بقوة وملأت ارجاء القاعة، وحتى ممثلي وسائل الاعلام وبعض الفعاليات الجمعوية والحقوقية، وحشود المواطنين.

قدمت هيأة الدفاع من جديد العديد من الملتمسات الرامية إلى منح السراح المؤقت للمعتقلين الاثنين نظرا لتوفر كافة الضمانات.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

  1. يجب تشديد الرقابة والعروبة لأي استاذ سولت له نفسه مساومة الطلبة من أجل النقاط واستغلالهم لان ذالك يعتبر جريمة ….

  2. حتى لا وكيل في الكلام وخير الكلام ماقل ودل . يجب على الوزارة المعنية التحرك عاجلا ومراقبة كل استاذ وع طلبته حتى تكون النقاط الممنوعة منشفة في حقهم..

  3. يجب خلق لجان مراقبة وتفتيش تابعة لوزارة التعليم العالي وان تكون مستقلة لمراقبة كل تحركات الأساتذة الجنس مقابل النقاط..

  4. انها جريمة حقا ان تمنح نقاط دون أي مجهود مبذول فيجب على القضاء المغربي التشديد وعدم التخفيف في كل من ضبط متلبسا بالمنسوب اليه…..

  5. نتمنى أن تأخذ المحاكمة مجراها وان يعاقب فعلا اساتذة أصحاب النزوات عديمي الشرف لان الاستاذ يعتبر قدوة في مجتمعنا الحالي

  6. أصبح المجتمع لا يهمه سوى مصلحته الشخصية حيث كثر فيه التحرش بنساء متزوجات ومطلقات وارامل وعدم احترامهن ما يسبب لهن الحرج في الفضاء العام .نتمنى أن تصدر قوانين لمنع التحرش عاجلا وليس اجلا

  7. يجب على اي استاذ محاسبة نفسه قبل اصدار اي نقط مستحقه لان ذالك يمنع اخرين الذين بذلوا مجهود شخصي من حرمانهم من الوظيفة وكذا التصنيف في متابعة التعليم العالي الماستر ، ونتمنى اي استاذ ان يكون منصفا مع الطلبة وعدم التمييز بينهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق