الحكومة الفرنسية تغلق مسجدا بمدينة كان

هبة بريس - وكالات

أمرت الحكومة الفرنسية بإغلاق مسجد في مدينة كان بتهمة إدلاء القائمين عليه بتصريحات تم تصنيفها بـ”المعادية للسامية”.

وصرح وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، اليوم الأربعاء، في حديث إلى قناة CNews، بأنه اتخذ هذا القرار بالتشاور مع عمدة مدينة كان، دافيد ليزنار، لافتا إلى أن المسجد المذكور يتهم أيضا بدعم منظمتي CCIF وBarakaCity اللتين حلتهما الحكومة أواخر العام الماضي بتهمة “نشر الإيديولوجية الإسلاموية”.

ولفت دارمانان إلى أن هناك شبهات بأن 70 مسجدا في البلاد تخضع للإيديولوجيات المتطرفة.

ويأتي ذلك بعد إغلاق السلطات الفرنسية عددا من المساجد في الأشهر الماضية، يقع آخرها في مدينة بوفيه بشمال البلاد، وتم تعليق عمل هذه المساجد قبل أسبوعين لمدة ستة أشهر، بحجة تبني خطبائها مواقف متطرفة.

وإجمالا توجد في فرنسا، وفقا لبيانات وزارة الداخلية، 2623 جامعا ومسجدا.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. انا أقيم بفرنسا مند مدة طويلة ولدينا بهده المدينة سبعة مساجد بينهم اتنين بنتهم البلدية وتتكلف بمصارفها ولا توجد الا وبها اكتر من تمانية مساجد المشكل هو ان بعص المسؤولين ببعض المساجد وبعض الأمة لا يحترمون القوانين اما المسلمون الدين يحترمون قانون البلد فهم لديهم كل الحقوق وهدا يطبق على جميع المواطنين بغض النظر عن ديانتهم

  2. تهم واهية هم يريدون إسلام بلا إسلام إسلام يحرم الحلال وحلل الحرام إسلام قوم لوط يجب على جميع المساجد في فرنسا أن تغلق أبوابها قبل أن يغلقها وزيد الداخلية العنصري بحجج واهية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق