بونويرة من داخل السجن يفضح شنقريحة

هبة بريس _ الرباط

فجر قرميط بونويرة، السكرتير الخاص لرئيس الأركان السابق الجنرال أحمد قايد صلاح، قنبلة خطيرة حيث كشف حقيقة شنقريحة وجنرالات الجيش الجزائري الذين يتحكمون اليوم في دواليب السلطة في الجزائر.

ونشر قرميط بونويرة رسالة، من داخل السجن، فضح فيها أسرار المؤسسة العسكرية والعصابة الحاكمة في الجزائر، كاشفا كل الأسرار باعتباره “العلبة السوداء” لقايد صالح، ويعرف جميع الملفات الممهورة بخاتم “اسرار الدفاع”، حيث قال إن السعيد شنقريحة مجرد “تاجر للأسلحة والمخدرات”..

وكان بونويرة يشغل رئيس أمانة الفريق الراحل أحمد قايد صالح، ويعتبر علبته السوداء

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. اصبح نظام العسكر الان في الجزائر أضحوكة العالم باسره.فهو لا يكاد يخرج من فضيحة حتى ينغمس في في فضائح اكثر خطورة على جميع المستويات و في شتى الميادين وبدون استثناء.
    و نظام الكبرنات في جارة السوء ومع كثرة الأزمات المستمرة في جميع الميادين ، السياسية منها والدبلوماسية والاجتماعية والاقتصادية (حيث الشعب يعاني من ندرة المواد الغداءية البطاطا والحليب والزيت والسميد والغاز والماء الخ….)
    وهذا النظام استغل الخصاص وهذه الندرة في المواد الغداءية ،و اصبح الشعب يصطف بطوابير طويلة جدا للحصول على شكارة من الحليب او كيلو بطاطا او قنينة من الزيت.وهذا النظام هو الذي ادخل الشعب في هذه الأزمات لكي يلهيه عن مشاكله الاخرى اي الحراك والثورة ضد العسكر.فهو بهذه الفضاءح يطبق. على الشعب المثال القاءل:جوع كلبك اتبعك كما قال لهم اويحيى من قبل .والجزاءر الان تسير الى الحاوية والى الخراب والشعب لا يحرك ساكنا.

  2. إن أردنا أن تفصح الحقيقية كل الكابرانات وغيرهم المتحكمين والسلطة في الجزائر ما هم سوى تجار مخدرات غبرة وصالة والأمن الجزائري هو من يقوم لتسهيل عمليات ادخالها وتوزيعها والجيش ليس إلا سهرة في أيديهم يفعلون به ما يريدون لمصالحهم الشخصية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق