فرنسا تخفف إجراءات عزل المصابين بفيروس كورونا للحفاظ على الحياة الاجتماعية والاقتصادية

هبة بريس _ وكالات

قررت الحكومة الفرنسية الأحد تخفيف إجراءات عزل الأشخاص المصابين بفيروس كورونا ومخالطيهم اعتبارا من الاثنين للملقحين بالكامل، في خطوة ترمي للحفاظ على الحياة الاجتماعية والاقتصادية في البلاد.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن المصابين الملقحين بالكامل سيتعين عليهم اعتبارا من الاثنين أن يحجروا أنفسهم لمدة سبعة أيام، بغض النظر عن المتحور المصابين به، ويمكن خفض هذه الفترة إلى خمسة أيام إذا ما ثبت مخبريا خلوهم من الفيروس.

وأوضح وزير الصحة أوليفييه فيران في مقابلة نشرت الأحد أن الملقحين بالكامل الذين يثبت أنهم خالطوا مصابين بالفيروس لن يضطروا اعتبارا من الاثنين لعزل أنفسهم، لكن سيتعين عليهم احترام قواعد التباعد الاجتماعي والوقاية الصحية و”إجراء فحوصات منتظمة”.

وقبل هذه التعديلات كان يتعين على المصابين بالفيروس عزل أنفسهم لمدة عشرة أيام في حين كان يفترض بالمخالطين لأي مصاب بالمتحورة أوميكرون أن يعزلوا أنفسهم لمدة سبعة أيام على الأقل، بينما كان يمكن لفترة العزل أن تصل إلى 17 يوما، بغض النظر عن المتحورة، إذا ما كان المخالط يقيم في نفس المنزل مع شخص مصاب بالفيروس.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق