تبون يجترّ الوهم : “أطراف خارجية مسؤولة عن ندرة المواد الأساسية “

هبة بريس - الرباط

كعادته لم يفوت الرئيس الجزائري مناسبة رأس السنة الميلادية لتهنئة شعبه الذي يعاني ويكتم خوفا صدى القهر وأنين الجوع، ليجتر أسطوانته المشروخة بوقوف جهات خارجية وراء ندرة المواد الأساسية التي دفعت بالجزائريين الى الاصطفاف في طوابير الحليب والزيت.

تبون الذي تحركه الآلة العسكرية يمينا وشمالا ، لم يتسنى له الانتشاء بماوصفه حلاوة فوز منتخبه بكأس العرب التي أخرجها الكابرانات من قالبها الرياضي الى حقل الصراع السياسي الذي يؤرقهم ويخطف النوم من جفونهم ، لتطفو على السطح حقيقة الوضع الاجتماعي المزري الذي يعيشه الجزائريون في دولة النفط والغاز العاجزة عن توفير المواد الأساسية لشعبها عوض الرمي بالحجارة في مرمى الجيران واجترار وهم المؤامرة الخارجية التي جعلت الجزائر أضحوكة العالم .

تبون قال إن “التحديات الراهنة” تتسم بـ “تعقيدات صعوبات ومؤامرات زعزعة الاستقرار”، مشيرا في رسالة له للجزائريين بمناسبة حلول سنة 2022، إلى “محاولة خلق ندرة في المواد الأساسية”، متناسيا ان المسؤولية الكبرى يتحملها نظامها الدكتاتوري الذي أنفق مقدرات الجزائريين على شراء الأسلحة ومرتزقة البوليساريو .

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. ههههههههههه الرئيس الكرتوني تبون مجرد دمية يلعب بها شنقريحة الصبياني المغرب في صحرائه و الصحراء في مغربها ولو كره الحاقدون

  2. ما كان ربك ليهلك القرى بظلم واهلها مصلحون.الغلاء وشح المواد الاساسيه وشح المطر ياتي كله من الظلم والفساد وكثرة المعاصي.وهذا كله يتجلى في حكام الجزائر برئاسة كبرناتهم

  3. النظام العسكري الدكتاتوري الجزائري يبرر فشله بالمؤامرة الخارجية. هذه الاسطوانة كررها مند الاستقلال، ولا تنطوي حتى على الأطفال الصغار. فهل الشعب الجزائري بكل هذا الغباء حتى يصدق؟

  4. مع تطور و رسوخ فكرة أن المغرب هو وراء كل مٱسي الشعب الجزائري قد يظن البعض أن المغرب هو الذي ينصب حكام الجزائر حتى يكونوا عونا له لإفساد بلادهم سيما أن جل رؤساء الجزائر ترعرعوا في المغرب.

  5. طبيعي ان يدافع عن من عينوه و يسيرونه و يبعد التهمة و يلقي بها خارج بلده .علم الاقتصاد لا يدخل في خانة الكبرانات

  6. نسي تبون ان نظام العصابة الفاسد وسياسته الفاشلة هما من كانا وراء الاوضاع الماساوية والكارثية التي يعيشها الشعب الجزاىري اليوم الذي يعاني من الجوع والبطالة وغياب المواد الغداىية الاساسية من الاسواق وارتفاع الاسعار وتفشي الفقر كلها عوامل خطيرة تنذر بان البلاد تعاني من الانهيار والانحطاط فعلى حكام قصر المرادية ان يراجعوا سياستهم ويحكموا لغة العقل والتبصر لانقاذ البلاد من الهلاك

  7. الله يهدي حكام الجزائر ويعيدهم الى رشدهم…المغرب عنده جميع حاجيات الجزائر وفائض كبير جدا في المواد الاساسية التي يعاني اخواننا الجزائريون نقصا كبيرا فيها…والمغرب بحاجة الى الطاقة التي تزخر بها ارض الاشقاء…تكامل واضح…لماذا اذن كل هذه العداوة التي يذهب ضحيتها الشعبين الشقيقين ويستفيد منها اعداء الوحدة ؟
    اللهم رد حكام الجزائر الى سبيل الرشد ..فنحن اخوة اولا واخيرا.

  8. غريب كيف يفكر العسكر حاكم البلاد الحقيقي. كل المشاكل التي يتخبط فيها الشعب الجزائري ينسبها الى مؤامرات المغرب ضد الجزائر كالحالة المأساوية لملعب تشاكر و سوء الحالة المعيشية للشعب الجزائري وندرة المواد الغذائية وتقرير البنك الدولي الخطير عن اقتصاد البلاد وحراءق القبايل. قريباً سيقول العسكر ان غياب الأمطار في الجزائر و ظاهرة فيروس كورونا وندرة اللقاحات والسياسة والدبلوماسية الفاشلتين الجزائرية هم ايضا مؤامرة من المغرب. لقد أوصيب حكام الجزائر بمتحور جديد لفيروس كورونا والذي يصعب دواءه هو “أومروك”. ها ها ها.

  9. الحقيقة يجب الاعتراف بذكاءالنظام الجزائري،فمنذ الاستقلال ونفس الحيلة تنطوي على الشعب و تكلل بالنجاح دائما بل اصبحت اكسير حياة زعماء النظام الجزاري الذي تفنن عبر اجيال وبنجاح في الهاء الشعب بامور وقضايا هو في غنى عنها و تهويل المواطنين من مخاطر و مؤامرات خارجية..و مؤخرا عندما احس بقرب النهاية بسبب الحراك الذي اوشك من اطاحة النظام افتعلوا الحرائق الخطر الخارجي والمؤامرة
    …وذلك كله لاطفاء شعلة الحراك التي كادت ان تنير سماء الجزائر بالحرية و التقدم و الازدهار.هذا النظام هو من افتعل المؤامرات و راهن بثروات الجزائريين لمحاربة المغرب الذي يصوره للاجيال انه العذو اللذوذ.في حين ان النظام العسكري هو اول عدو للجزائريين واخر عدو.

  10. الملقب ب (طبوون مول الكوكايين) يوما ما سيقول أن آدم و حواء خلقوا من تراب خنشلة و الكعبة موجودة في تلمسان و قبر الرسول موجود في عنابة (لاواه تفاحة) و المغرب سبب عدم هطول الأمطار ، حقا إنكم كراغلة 10 فعقل أبناء شارل ديغول و مخلفات تركيا و فرنسا هههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق