فضيحة من العيار الثقيل.. حافلات من خردة بلجيكا مضرة للبيئة تجوب شوارع مدينة بركان

هبة بريس _ الرباط

في سابقة وصفت بالخطيرة، أقدم المدير العام لشركة التنمية المحلية ببركان على عقد صفقة لشراء حافلات مميتة (totalement amorti)من بلجيكا واستقدامها إلى مدينة بركان لتلويث هواء المدينة وتكبيد المدينة خسائر جسيمة على المستوى البيئي والمالي والاقتصادي.

ففي الوقت الذي لازالت الدولة لم تصفي بعد ديونها المرتبة عن الوكالات المستقلة للنقل الحضري في عدد من المدن المغربية، تفتقت عبقرية رئيس مجموعة شركة التنمية المحلية لمرافق بركان وإقدامها على إبرام صفقة يلفها الكثير من الغموض وعلامات الاستفهام مع مؤسسة بلجيكية متخصصة في بيع المتلاشيات والمركبات المستعملة لاستقدام جزء من خردتها من الحافلات إلى بركان وادعاؤه أنها حافلات جديدة، وهو عكس ما كشفته تقارير لمختصين التي أثبتت أن الحافلات التي تم استقدامها لتجديد أسطول النقل الحضري بمدينة بركان، لم تعد صالحة ، حيث سبق لها أن تم تشغيلها سنة 2006 وتوقفت عن العمل سنة 2016 بعد أن أصبحت غير صالحة وبعد أن أصبحت تلحق الضرر للبيئة والانسان معا.

المعلومات التي اطلعت عليها مصادر هبة بريس في التقارير المنجزة بشأن صفقة ذات المسؤول، تفيد أن ذات الحافلات تعود في الأصل لشركة النقل التابعة لبلدية بروكسيل، وهي ممنوعة من التجوال في شوارع بروكسيل منذ سنة 2016، وهي ذات الحافلات التي استقدمها ذات المسؤول من خلال صفقته إلى بركان التي أصبحت تجول بكل حرية في شوارعها، وهي ذات المعلومات التي كشفت عنها صحيفة بلجيكية ، حيث وصفت صفقة بركان بالفضيحة،الشيء الذي خلق ضجة كبيرة لدى الملاحظين والمتتبعين في الأوساط المحلية والاعلام ونشطاء المجتمع المدني ومواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبروا عن رفضهم لأن تتحول بركان إلى مطرح لخردة الحافلات المرفوض استعمالها في أوروبا، لكونها تتسبب في تلويث البيئة وتبديد المال العام.

مصادر من جماعة بركان قالت أن شركة فوغال التي كانت تدير قطاع النقل الحضري تم التآمر عليها ومضايقتها ومن ثمة طردها في الوقت الذي كان العديد من الملاحظين والمتتبعين للشأن العام المحلي والمهتمين يعتبرونها شركة وطنية مواطنة كان يجدر بالمجلس الجماعي الوقوف إلى جانبها وتحفيزها.،

ولا يزال الغموض يحيط بصفقة حافلات النقل الحضري ببركان، بعدما كشفت صحيفة “لابوست” البلجيكية عن معطيات جديدة تتعلق بالصفقة، مبرزة أن الصفقة كانت من نصيب شركة هولندية متخصصة في شراء وبيع المركبات المستعملة، لافتة إلى أنها اشترت من شركة بلجيكية تدعى “ستيب”، 100 حافلة من نوع “Van Hool”، وهي نفسها المتواجدة في مدينة بركان.

وبحسب المعلومات التي كشفتها ذات الصحيفة البلجيكية ، فإن الحافلات المذكورة تم تسجيلها لأول مرة بين سنتي 2006 و2007، للعمل في منطقة بروكسيل إلى غاية منعها من مواصلة التجول سنة 2016، وبعد حوالي 15 سنة من أول اشتغال لها، ظهرت خلال الأشهر الأخيرة بمدينة بركان، بينما تقارير إعلامية بلجيكية وأجنبية أكدت أن هذه الحافلات تحتوي على محركات عدوة للبيئة وملوثة لها وتفتقد لمعايير السلامة المطلوبة والتي يمكن أن تشتعل بها النيران في أي وقت، ما يعني أن سلامة المرتفقين في خطر والنظام البيئي في خطر.

غير أن المدير العام لشركة التنمية المحلية لـ”مرافق بركان” يحاول إخفاء هذه المعلومات والادعاء بأن الحافلات ليست ملوثة للبيئة وتستجيب لمعايير أورو 4 المعمول به في أوروبا والمغرب.

فهل تفتح وزارة الداخلية والسلطات المختصة تحقيقا في الموضوع والبحث عن الخلفيات الحقيقية لهذه الصفقة، خصوصا وأن بعض الأصوات تربطها بشبهة تهريب العملة الصعبة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. لا تبالغوا في هذا الموضوع. صحيح هي ليست جديدة بل تخضع لمعايير اورو4. في بروكسال السيارات التي تخضع لمعيار اورو4 اصبحت ممنوعة وهذا لا يعني ان تلوث كثيرا ومحركاتها قابلة للانفجار او الحريق.السيارات والحافلات التي تخضع لاورو 4 يمكنها ان تستعمل في جهتي الوالونية والفلمانية البلجكيتان.من فضلكم لا تنجروا الى تفاهات بعض الجرائد الفرنكفونية التي لا تكن حبا للمغرب. نفس الشاحنات التابعة لشركة والونية” TEC” لا زالت تعمل.

  2. السلام عليكم ،
    اريد من صاحب المقال ان يتاكد من معلوماته لانني اشتغل في الشركة البلجيكية وهذا النوع من الحافلات لم يعد يتجول مند هذا العام اي 2022 وهذه الحافلات لازالت تجوب المدن البلجيكية الاخرى اتق الله من هذه الاجبار الزاءفة وتاكد من معلوماتك 2016 ماذا تهلل

  3. أغبى شعب هو الشعب المغربي. الحافلات تلائم القوانين المغربية و إلا لما حصلت على الرخصة. كل دولة و قوانينها. حيث أن 90 في المائة من السيارات بالمغرب ملوثة للبيئة و ممنوع إستعمالها بأوروبا هل يجب منعها و تدخل الوزير؟ كل دولة و قوانينها. 90 في المائة من الحافلات و السيارات بأوروبا ملوثة للبيئة و ممنوع إستعمالها بكاليفورنا بأمريكا.
    من يرى أنها تخالف القوانين المغربية فليقدم الأوراق للسلطات. أما كلام السوق فوارئه الفاشلين

  4. يبدو أن أصحاب التعاليق الثلاثة الأولى من المعجبين بصفقة الحافلات أو من المستفيدين منها . كيف يعقل أن تستقدم حافلات مستعملة من بلجيكا إلى مدينة بركان الغنية بمواردها و ميزانية تسييرها التي تقدر بالمليارات . أيعقل هذا ؟ لافيراي في مدينة الليمون ؟ إنها إهانة و استغباء لسكان المدينة .

  5. يبدو أن أصحاب التعاليق الثلاثة الأولى من المعجبين بصفقة الحافلات أو من المستفيدين منها . كيف يعقل أن تستقدم حافلات مستعملة من بلجيكا إلى مدينة بركان الغنية بمواردها و ميزانية تسييرها التي تقدر بالمليارات . أيعقل هذا ؟ لافيراي في مدينة الليمون ؟ إنها إهانة و استغباء لسكان المدينة

  6. الحافلات جيدة لا زال البعض منها يشتغل في بروكسيل لكن يجب على الدولة البحت مع المسؤولين في هده الصفقة هل تم تهريب الاموال للخارج من خلالها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق