ليلة رأس السنة بفاس.. أجواء عادية وإنزال كبير للسلطات الأمنية والمحلية

ع محياوي _ هبة بريس

على غرار باقي الجهات والأقاليم بالمملكة المغربية، اتخذت ولاية أمن فاس تحت إشراف والي أمن فاس وقائد قيادة الهيئة الحضرية المعروفين بخدماتهم المتواصلة، إجراءات أمنية مكثفة ومشددة بمناسبة ليلة احتفالات رأس السنة، حيث باشرت تعزيز تواجدها بمختلف الشوارع والطرقات، والأحياء .

هذه الإجراءات المكثفة، ليلة رأس السنة تنص على ضرورة التغطية الأمنية لجميع شوارع المدينة بما فيها الأحياء الشعبية، عبر نشر وتوزيع دوريات الشرطة القضائية، والعمومية وكذا شرطة المرور التي كانت تراقب حركة السير والجولان داخل المجال الحضاري بمختلف المدارات المتواجدة بالمدينة بالإضافة إلى السلطات المحلية تحت إشراف والي جهة فاس مكناس، من أجل تطويق جميع مداخلها ومخارجها، كما أن ولاية أمن فاس رفعت من درجة تأهبها، خصوصا بعد تعزيز الأحياء البعيدة بفرقة مكافحة العصابات التي انتشرت بشكل كبير في معظم النقط السوداء من أجل محاربة مختلف الظواهر الإجرامية التي تتنامى بشكل ملفت ليلة رأس السنة، بفعل الإقبال على المخدرات والخمور كشكل من أشكال الاحتفال والتي تتسبب في مشاكل وأفعال إجرامية تسعى مصالح الأمن لتفاديها ومحاربتها عبر تدخلات إستباقية من خلال التواجد الأمني المكثف، بمختلف الأحياء و الشوارع حتى يكونوا أقرب للمواطنين والمواطنات حفاظا على سلامتهم و على النظام العام.

وحسب ما عاينته هبة بريس ، أن العشرات من العناصر الأمنية المنتمية لمختلف الفرق، والمصالح بمقر ولاية أمن فاس قد تجمعت منذ عشية أمس الجمعة، في أفق إنتشارها بمختلف الشوارع بالمدينة، خصوصا داخل المناطق التي تعرف كثافة سكانية وبعيدة عن وسط المدينة، للحيلولة دون خرق التدابير المعلن عنها من طرف الحكومة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق