وجدة .. أجواء عادية وهادئة مرت بها المدينة ليلة رأس السنة الجديدة

هبة بريس : وجدة

مرت أجواء ليلة رأس السنة الجديدة بعاصمة الشرق وجدة في ظروف عادية وهادئة، وذلك بسبب التدابير الاحترازية المتخذة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وكذا قرار السلطات العمومية القاضي بمنع الاحتفالات في الأماكن العمومية وكذلك حظر التجول الليلي.

فباستثناء بعض المحلات التجارية لاسيما منها المتعلقة ببيع الحلويات، فإن شوارع مدينة الألفية لم تحظى بأي استعدادات واحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة، حيث الأجواء عادية مثل باقي الأيام.

لكن الملاحظ، مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، هو الاقبال الكبير الذي شهدته مختلف المخبزات التجارية ليلة استقبال السنة الجديدة (2022)، من أجل شراء حلويات أو كعكة رأس السنة من قبل الأسر التي اختصرت احتفالاتها بهذه المناسبة في منازلها.

ومن أجل تأمين هذه الليلة الاستثنائية وضمان أمن الأفراد ومنع تفشي فيروس كورونا، سطرت ولاية أمن وجدة خطة عمل استثنائية، بتوفير موارد بشرية ولوجستية مهمة بمشاركة جميع الوحدات الأمنية بمنطقة أمن وجدة، بما فيها وحدات الأمن العمومي والشرطة القضائية وفرق جهوية للتدخل وكذا فرق المرور، تنبني أساسا على التواجد الأمني المكثف في جميع محاور المدينة في مقاربة وقائية درءا لوقوع اعتداءات سواء على المواطنين أو على ممتلكاتهم.

وبالنسبة لمداخل المدينة، فقد تم تأمينها كذلك عبر السدود القضائية المنصبة التي تم تعزيزها داخل محاور المدينة بسدود إدارية إضافية، إلى جانب نقط الارتكاز والمراقبة؛ من أجل تنزيل التدابير الخاصة بقرار السلطات العمومية بحظر التجول الليلي، إضافة إلى تخصيص حصيص مهم من عناصر المرور لتوفير سيولة السير وكذا محاربة مخالفات مدونة السير.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق