فرنسا تعتزم فرض غرامة على الشركات غير الملتزمة بالعمل عن بعد

هبة بريس - وكالات

أعلنت وزيرة الشغل الفرنسية، إليزابيث بورن، الخميس، أن حكومة البلاد تبحث فرض غرامة إدارية تصل قيمتها إلى 1000 يورو لكل موظف، بحد أقصى قدره 50 ألف يورو، على الشركات التي لا تعتمد نمط العمل عن بعد قصد محاربة تفشي “كوفيد-19”.

وأكدت إليزابيث بورن أنه اعتبارا من يوم الاثنين 3 يناير وعلى مدى الأسابيع الثلاثة المقبلة، و »بالنسبة للوظائف التي تسمح بذلك »، سيكون كل موظف ملزما بالاشتغال عن بعد ثلاثة أيام في الأسبوع، كما « نوصي بأربعة أيام عندما يكون ذلك ممكنا ».

وتحقيقا لهذه الغاية – تضيف الوزيرة – سيتم طرح تعديل يهدف إلى تعزيز العقوبات ضد الشركات التي ترفض العمل عن بعد في مشروع قانون الحكومة الذي يتم بموجبه تحويل « الجواز الصحي » إلى « جواز لقاح »، والذي تم بحثه في الجمعية الوطنية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق