الاحرار : الحكومة استطاعت استكمال الترسانة القانونية لتمكين مغاربة من التغطية الصحية

هبة بريس _ الرباط

عقد المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار اجتماعه، يوم الأربعاء 29 دجنبر 2021، حيث تمت الإشادة بالموقف القوي والإيجابي لدول الخليج العربي والداعم لقضية الوحدة الترابية.

وجاء في بلاغ المكتب السياسي انه تم التوقف عند الورش الملكي المتعلق بتعميم الحماية الاجتماعية، وأبرز أن الحكومة استطاعت في ظرف وجيز استكمال الترسانة القانونية لتمكين حوالي 11 مليون مغربي ومغربية من الانخراط في نظام التغطية الصحية الإجبارية عن المرض لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وجدد أعضاء المكتب السياسي، دعم الحزب القوي للأغلبية الحكومية، التي تقوم بإصلاحات مهمة، ونوهوا بالتنسيق الدائم والمستمر بين مكوناتها وعملها المشترك، كما حيا أعضاء المكتب السياسي عالياً حرص الأغلبية على تفعيل آليات التنسيق، وعزمها عقد لقاءٍ قريب لتعزيز التشاور، وأكد المكتب السياسي في هذا الإطار، تعبئة جميع هيئات الحزب لإنجاح هذه التجربة،والتزامه بدعم وتعزيز التماسك المتين والتضامن المستمر بين أطراف الأغلبية الحكومية

وأشاد أعضاء المكتب السياسي بمبادرة الحكومة الرامية الى ضخ 13 مليار درهم لأداء متأخرات الضريبة على القيمة المضافة إلى غاية مارس 2022، وذلك لتمكين المقاولات خاصة الصغرى والمتوسطة، من التوفر على سيولة مهمة في خزينتها، من أجل الصمود في وجه الأزمة.

وعبر أعضاء المكتب السياسي عن عميق ارتياحهم بهذا القرار، الذي يؤكد سعي الحكومة الجاد إلى إنعاش الاقتصاد الوطني، ولتقوم المقاولات بدورها في مجال الاستثمار والتشغيل والتنمية الاقتصادية، على اعتبار أنها النواة الأساسية والمحرك الفعلي لكل تنمية اقتصادية واجتماعية، كما نوهوا باعتماد الحكومة على مواردها الذاتية دون اللجوء إلى الحلول الكلاسيكية والسهلة، التي كان يُلجأ إليها في هذا الإطار.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هنا في المغرب العميق الجنوب الشرقي جماعة امسمرير التابعة لبومالن دادس تفشى وباء الجربة في قطعان الماشية وهو مرض خطير ينتقل إلى الإنسان أيضا فتصيبه تقرحات جلدية قد تؤدي إلى وفاته لقاحه موجود و فعال ولكن السلطة المحلية (قيادة امسمرير)اوجبت على الكسابة أربع دراهيم لتلقيح كل رأس وهو الأمر الذي يراه هؤلاء الرعاة ظلما في حقهم خصوصا في هذه الظريفة الإقتصادية الصعبة نتمنى إيصال هذا الصوت للجهات المختصة للتدخل لأن الوضع يتفاقم في صمت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق