غنائم ملاعب القرب تنهي أيام “العسل” لتحالف مجلس البيضاء

هبة بريس ـ الدار البيضاء

بدو أن أيام العسل التي كان ينعم فيه تحالف مجلس الدار البيضاء قد وصلت لنهايتها بعد تفجر خلافات قوية بين قياديين منتمين للأحزاب المتحالفة المشكلة لمجلس المدينة.

و في هذا الصدد، علمت هبة بريس أن خلافا حادا نشب بين بعض أعضاء مجلس المدينة بالعاصمة الاقتصادية بسبب “مغانم” ملاعب القرب و خاصة بمنطقة عين الشق و استفادة جهات معينة منها بشكل حصري.

و حسب مصادر مطلعة، فقد شهد الاجتماع الأخير للجنة الشؤون الاجتماعية بمجلس المدينة ملاسنات و اتهامات و خلافات قوية بين أعضاء منتمين لحزب الأصالة و المعاصرة و أعضاء من حزب التجمع الوطني للأحرار، علما أن الحزبين معا متحالفان في تشكيلة المجلس الذي توجد على رأسه العمدة الرميلي.

الخلافات فجرها عبد الحق شفيق القيادي بحزب الأصالة و المعاصرة بخصوص ملاعب القرب المتواجدة بتراب عين الشق و التي تشرف على تدبيرها جمعية يرأسها عبد اللطيف الناصيري نائب العمدة المنتمي لحزب التجمع الوطني للأحرار.

و انضم بعض الأعضاء الغاضبين لزميلهم البامي، في مقابل ذلك دعم أعضاء آخرون زميله التجمعي، مما ساهم في تأجيج الخلاف الذي وصلت أصداؤه لكبار قادة الحزبين المشكلين للتحالف الحكومي في انتظار تدخلهم لرأب الصدع و وضع حد للغليان المحلي الذي يقع بين مكونات الأغلبية المشكلة لمجلس مدينة الدار البيضاء.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق