تبون يستقبل الرئيس الموريتاني بملف الصحراء المغربية

هبة بريس _ الرباط

وصل الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، إلى الجزائر، الاثنين، وفي جعبته مبادرة للتوسط بين الجزائر و الرباط، ومحاولة حل الخلافات القائمة بين البلدين

و بدأ الرئيس الموريتاني زيارته للجزائر اليوم الاثنين تمتد لـ3 أيام، هي الأولى له إلى الجزائر منذ توليه منصبه في 2019، وهي الخطوة التي يروم من خلالها إقناع تبون بمبادرته للوساطة مع المغرب الهادفة إلى وضع حد للقطيعة بين البلدين.

ويضع تبون ضمن جدول مواضيعه المزمع مناقشته لها ملف الصحراء المغربية وطرحه تطورات ملف الصحراء على طاولة النقاش.

وعمل تبون على برمجة ملف الصحراء ضمن مواضيع لقائه بالرئيس الموريتاني، وفق ما كشفت عنه وكالة الأنباء الألمانية DPA نقلا عن مصادر دبلوماسية، مُبرزة أن الرئيس الجزائري وضع ضمن أجندة الاجتماع موضوع القمة العربية المنتظر أن تحتضنها بلاده في مارس المقبل، إلى جانب قضية مستقبل الاتحاد المغاربي والملف الليبي.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
18

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. لو قامت الجزائر بعشر هذه المجهودات ولو صرفت عشر هذه المليارات على الشعب الفلسطيني لتحررت فلسطين لكن الشعارات ضد إسرائيل والسلاح ضد المغرب

  2. لا وساطة يقبلها المغرب ولا حوار حول الصحراء المغربية ولا اموال نقدمها رشاوي انتهى الكلام

  3. وماذا عن ملف الشعب القبائلي الذي يناضل في المنفى من اجل تقرير المصير و الاستقلال عن النظام الفاسد الجزائري المستبد

  4. لا نريد لا وساطة موريتانيةولا هم يحزنون الصحراء مغربية و الجزائر ليست لها اية علاقة سوا زعزعة الاستقرار المغربي لكن ان شاء الله سيخرج تبون خاوي الوفاض الحل الامتل للجزائر مراجعة سياستها ضد شعبها والوقوف على الازمة الغدائية التي يعيشها الجزائريون

  5. وما دخل الجزائر في شؤون المغرب الداخلية. المغرب ليس في حاجة الى وساطة. وملف الصحراء محسوم. نقطة انتهى الكلام.

  6. لا نرغب بالمشاركة
    في مؤتمر القمة العربي المزمع انعقاده بالجزاىر مادامت العلاقات مقطوعة ومادامت الجارة تسعى بالعداء لنا على صحراىنا

  7. 1 مرحبا ب الوساطة التي تؤدي الى اطلاق سراح محتجزي تندوف
    2 البحث والمساومة أو النقاش حول الصحراء المغربية أمر غير مقبول ومرفوض جملتا وتفصيلا
    3 البحث والتشاور حول الحكم الذاتي محدود الصلاحية ممكن

  8. تبون المعتوه هذا، وكبراناته المعتوهين سيحاولون الضغط على موريطانيا وإغراءها بمال البترول والغاز لاستمالتها إلى موقفهم المعادي للمغرب. لكن أعتقد أن حكمة الرءيس الغزواني لن تقبل هذه الضغوط ، وسيستفيد من زيارته لابرام اتفاقيات تجارية تخدم مصالح دولته. وبهذا سيحصد حكام الجزائر الحقودين ما حصدوه خلال الخمسين عاماً الماضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق