سار.. قافلة التبرع بالدم تحقق مخزونا احتياطيا فاق كل التوقعات

هبة بريس

يقدم وزير الصحة أناس الدكالي، اليوم الثلاثاء 17 أبريل 2018 بمقر المركز الوطني لتحاقن الدم بالمغرب، حصيلة قافلة التبرع بالدم التي نظمتها وزارة الصحة من 19 فبراير 2018 إلى 25 مارس 2018 تحت شعار: “التبرع بالدم مسؤولية الجميع”.

وتأتي هذه القافة امتثالا للتوجيهات السامية للملك محمد السادس، نصر الله، والمتمثلة في ضرورة الاهتمام بأعمال التكافل والتضامن عموما والتبرع بالدم على وجه الخصوص، وكذلك تماشيا مع سياسة وزارة الصحة التي تهدف إلى تشجيع المواطنات والمواطنين على التبرع بالدم قصد توفير الكمية الكافية من أكياس الدم، لمواجهة كل الاحتياجات والخصاص في هذه المادة الحيوية.

وقد تميزت هذه القافلة بتعبئة متميزة ترجمها جميع الشركاء عبر انخراطهم الطوعي والكامل في العملية، والإقبال الكبير للمواطنات والمواطنين الذين توافدوا بكثافة على جميع نقط التبرع بالدم، مما أدى الى جمع كميات مهمة من أكياس الدم فاقت كل التوقعات وساهمت في توفير مخزون من الدم ساعد على إمداد جميع المستشفيات بما تحتاجه من المنتوجات الدموية.

وكانت حصيلة القافلة تفصيلا كما يلي:

على المستوى الوطني، وصل عدد المتبرعين إلى 47161 متجاوزا عدد 37100 الذي حدد سابقا كهدف للحملة، موزعا حسب المدن كالتالي: الدار البيضاء (11090متبرعا) و الرباط (9022) و مراكش (5248 متبرعا) و فاس (4096 متبرعا) و وجدة (3426 متبرعا) و أكادير (3229 متبرعا) وطنجة (2675متبرعا) و مكناس (1712 متبرعا) وبني ملال (1254 متبرعا) و تطوان 1095 متبرعا و آسفي (1084 متبرعا) و الجديدة (971 متبرعا و الحسيمة (762 متبرعا) و الراشيدية ( 584 متبرعا) و العيون ( 470 متبرعا) و ورززات (443 متبرعا) .

وقد ارتفع مستوى مخزون الدم على المستوى الوطني، حيث وصل في نهاية الحملة إلى 13838 كيسا من الدم، أي ما يناهز 18 يوما من حاجيات المؤسسات الاستشفائية من الدم . ولتحقيق هذه الحصيلة أقامت وزارة الصحة 1075 حملة للتبرع بالدم مجهزة بالإمكانات اللازمة تحت إشراف 100 إطار من المتخصصين في مجال تحاقن الدم.

وبهذه المناسبة تتقدم وزارة الصحة بخالص الشكر إلى كل المواطنات والمواطنين الذين استجابوا للنداء، وتوافدوا بكثافة وحماس على التبرع بدمهم لإنقاذ حياة المرضى والمصابين، وتحييهم على هذه المبادرة الإنسانية النبيلة وحسهم التضامني الرفيع.

كما تشكر الوزارة كل شركائها من جهات رسمية وفي مقدمتهم وزارة الداخلية ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وهيئات المجتمع المدني، وكذلك وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والإلكترونية والتي تعبأت مشكورة لمواكبة فعاليات هذه القافلة.

وتتوجه الوزارة بتهنئة خاصة إلى كل أطرها الذين اشتغلوا بكل تفان وإخلاص من أجل إنجاح هذه العملية، وتخص بالذكر كل أطر مراكز تحاقن الدم وبنوك الدم.

هذا وتدعو وزارة الصحة الجميع إلى مواصلة التعبئة والعمل على نشر ثقافة التبرع بالدم وحث المواطنات والمواطنين على المواظبة على هذا الفعل الإنساني خاصة ون الحاجة إلى الدم دائمة وتزداد سنة بعد سنة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. والله لو كان الدم يدهب للفقراء عندما يحتاجونه لتبرعنا يوميا ولاكن نتبرع وعندما يحتاجه الفقير يبيعونه له لذالك اللهم ندير لحجامة ونلوحوا ولا يبيعوه لفقير

  2. السؤال عندما نكون باحج الى دلك الدم نضطر لشرائه باثمنة باهظة اين تدهب تلك الدماء تباع باثمنة زهيدة للمصحات

  3. انا لن اتبرع مرة اخرى بقطرة دم للمستشفيات . الا للمريض مباشرة . لانني اشتريته ب 21000 ريال من المستشفى رغم اننا نحن من نتبرع به .

  4. المشكل هو أن المواطن كيتبرع بالدم ديالو فابور ؤ نهار يحتاجو تيخصو يخلص فلوس باش يخدو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق