سرقت صوره.. مصور صحافي فرنسي يقاضي وكالة الأنباء الجزائرية

هبة بريس - الرباط

في فضيحة جديدة من مسلسل فضائح وكالة الأنباء الجزائرية، قرر مصور صحفي فرنسي مقاضاة الوكالة المذكورة بتهمة السرقة.

وحسب ما تناقلته وسائل إعلام، فقد عمدت وكالة الأنباء الجزائرية سرقة صور للمصور الصحفي الفرنسي تتعلق بصحاري دول أجنبية ونسبها لانجازات فلاحية بصحاري في الجزائر.

وتعمدت الوكالة المذكورة، سرقة الصور المذكورة ونشرها على واجهتها ونسبها لانجازات دولة تبون الفلاحية للتغطية على فضائح وإخفاقات نظام العسكر.

هذا وتنضاف هذه الفضيحة الى فضائح الوكالة التي تتفنن كل مرة في سرقة إنجازات ونجاحات الغير ونسبها لها ولدولتها، وكذا في الترويج للأخبار الزائفة والكاذبة.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. كل أخبار الجزائر يستعملون صور مسروقة لدول أخرى و يكتبون عليها من الجزائر. كم من مرة رأيت يستعملون صور من المغرب و مرة صورة للقوات الخاصة الفرنسية و كتبوا للجزائرية. فقلت لهم سأتصل بوزارة خارجية فرنسا أن هناك خبر عن قواتهم. فغيروها و إستعملوا صورة للقوات البدائية الجزائرية

  2. الصورة المسروقة هي لمزارع بصحراء المملكة العربية السعودية ، والجزائر المسكينة تعيش في الوهم كعادتها لاصابتها بضربة شمس قادمة من المغرب لم ينفع معها الكذب .

  3. لا غرابة في كل ما يقع وكل ما يقوم به نظام العسكر في الجزائر ومنذ 1962في عهد بوخروبا الذي خرب الجزاءر و مع كل من كان معه والى اليوم تحت حكم كبرنات الذل والعار.لقد إعتاد هذا النظام الفاسد مع عصابة إعلامه المزيف ان يزوروا كل شيء و ينسبوا كل شيء ناجح في الدول الاخرى الى الجزاءر,كما يفعلون داءما معه المغرب .وبدون خجل ولا حياء ولا ضمير.وهذا ما وقع لهم الان مع مصور الصحافي الفرنسي.
    نستنتج من هذا كله ان هذا النظام العسكري المسيطر على البلاد وبعد العشرية السوداء التي دهب ضحيتها أكثر من250000 جزائري بريء واكثر من هذا العدد من المعتقلين والمسجونين
    والمختفون.وبطل هذه الجراءم والكوارث والمصاءب كلها هم كبرنات العسكر ومافيا وعصابة المخابرات العسكرية من امثال المجرمين خالد نزار وتوفيق مدين الذين ادينوا بأكثر من 20 سنة سجنا .ثم أتى بهم شنكريحة وتبون وهم اليوم من يحكم الجزاءر.!!!فكيف لمجرمين عثوا في الارض فسادا وقتلوا 250000 جزاءريا ان يحكموا الجزاءر الان.؟؟؟ما هذه المعادلة الغريبة والخطيرة و التي لم يشهد لها التاريخ عبر العصور مثيلا لا في الماضي ولا في الحاضر الان ؟؟؟.اليس من الجزاءريين رجل رشيد ؟؟؟
    اذن الجزاءر تغرق الان وتسير الى الهاوية والى الخراب والنفق المظلم المسدود.ولا من يحرك ساكنا.ماهذه المصيبة وهذه الكارثة التي حلت بالجزاءر!!!؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق