الناظور.. تشكيل لجنة التتبع لمعاينة متضرري حريق المركب التجاري

هبة بريس : وجدة

شهدت مدينة الناظور فاجعة كبيرة تتجلى في الحريق المهول الذي شهده سوق المركب التجاري البلدي مساء امس الأحد 26 دجنبر الجاري، وقد أتت ألسنة النيران على مجموعة من المحلات التجارية، وتدخل السلطات ورجال الوقاية المدنية التي سيطرت على الحريق في ظرف ساعتين من الزمن، حيث أتت على 17 محلا كحصيلة رسمية دون تسجيل خسائر بشرية.
وفي اتصال موقع هبة بريس لعبد الحفيظ الجرودي رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات للشرق، أكد أنه تم تشكيل لجنة مختلطة عقدت أولى جلساتها صباح اليوم الإثنين مع المتضررين برئاسة عامل عمالة إقليم الناظور، ثم انتقلنا الى مكان الحريق بالمركب التجاري البلدي للجرد والمعاينة رفقة مكتب دراسات والمهندسين لتحليل البنيات والخراسانات المتضررة وعقد اجتماع تقني لبحث الحلول الممكنة، حيث الأعمال قائمة من طرف عامل الإقليم والسلطات بشكل جدي.

وهذا أصدرت الغرفة بلاغا، ذكرت فيه أن الرئيس تابع عن قرب تطورات الحادث عبر زيارة ميدانية للمركب التجاري في إطار مهام الغرفة الداعمة والراعية والمواكبة لانشطة المهنيين والترافع عنهم لدى جميع الإدارات والمؤسسات، حيث التقى بعدد من التجار وأصحاب المحلات المتضررة الذين قدموا له مجموع من المعطيات.

ويضيف البلاغ ذاته، أن غرفة التجارة والصناعة والخدمات للشرق وبتعليمات من الرئيس أعلنت عن تشكيل خلية تتبع للازمة، تعمل بالتعاون المباشر مع عمالة الناظور ومع جميع المتدخلين لمعاينة أوضاع التجار وتلقي والاستماع لشكاويهم، واحصاء جميع الخسائر قصد التمكن من المعالجة المطلوبة والعمل على إيجاد سبل كفيلة لتعويض المتضررين ودعمهم ماديا ومعنويا بوتيرة سريعة.

كما ذكر البلاغ، ان الغرفة ستنقل جميع مطالب التجار وحاجياتهم وانتظاراتهم إلى الوزارات المعنية وجميع المتدخلين، كما ادانت عمليات النهب والسرقة من طرف بعض عديمي الضمير واستغلالهم الوضع المتأزم إلى نهب المحلات، وتدرس كذلك السبل الكفيلة بإعادة ترميم السوق للاستئناف النشاط التجاري بأسرع ما يمكن، ودعم ملتمس بإنشاء صندوق للتضامن بإشراك جميع الفعاليات طبقا للمقتضيات القانونية.

وفي الأخير، ثمنت غرفة التجارة والصناعة والخدمات للشرق مجهودات عامل إقليم الناظور ومتابعته الشخصية الميدانية للحادث المأساوي، ولجميع أفراد الأمن والقوات المساعدة والوقاية المدنية والهلال الأحمر المغربي وجميع الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والمدنيين الذين رابطوا لساعات طويلة وقدموا جميل أشكال الدعم والمساعدة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق