تفاصيل جديدة حول واقعة العثور على شابين “مذبوحين” بالحاجب

هبة بريس - خالد العروسي

اهتز دوار أيت احماد وسط مركز بودربالة التابع لجماعة أيت بوبيدمان بإقليم الحاجب، أمس الأحد، على وقع جريمة قتل بشعة، بعدما عثر مقاول ورشة بناء دار الأم والطفل، على عاملين في مقتبل العمر، مذبوحين من الوريد إلى الوريد

ووفق مصادر ” هبة بريس “، فإن جثت الهالكين اللذين كان يشتغلان قيد حياتهما في أشغال الجبص بالورشة الكائنة بالمكان المذكور، تحمل آثار تشويه بواسطة عصا حديدية (مطرقة) بطريقة وحشية، والذبح من الوريد الى الوريد على مستوى العنق بواسطة السلاح الأبيض؛ وهو ما يجعل احتمال تعرض الضحايا لجريمة قتل واردا إلى حد كبير

وأشارت ذات المصادر ان الجاني كتب على جدران البيت عبارات، من قبيل “اسمحيلي يا أمي وأبي وعائلتي كلها”، وأيضا عبارة: “مزال غدا غادي نقتل، قبل أن يلذ بالفرار تاركا الضحايا غارقان في دمائهما.

وفور علمها بالواقعة، انتقلت السلطات المحلية وقائد سرية الدرك بالحاجب وعناصر الدرك بكل من مركزي الدرك ببودربالة وسبع عيون والمركز القضائي للحاجب والشرطة العلمية إلى مكان الحادث قصد إجراء مسح دقيق لمسرح الجريمة وجمع كافة الأدلة التي بإمكانها المساهمة في عملية التحقيق.

وبأمر من النيابة العامة المختصة، جرى توجيه جثتي الضحايا نحو مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس، قصد إخضاعهما للتشريح الطبي من أجل معرفة كافة أسباب وظروف وملابسات الوفاة .

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هذه الجريمة البشعة بكل المقاييس هل يستحق صاحبها الاعدام ام ان الحقوليون عفوا الحقوقيون مازالو يطالبون بحماية المجرمين بشعارهم الخبيث لالاعدام وانا اتساءل كيف يدافع هؤلاء عن المجرمين الذين يرتكبون مثل هذه الجرائم وماذا نفعل بقول الله عز وجل ان النفس بالنفس لاكن هناك قصاص امام احكم الحاكمين الله اكبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق