بوبكر سبيك : الشرطة المجتمعية لا يمكن أن تتحقق إلا بانفتاح مؤسسة الأمن “

هبة بريس

قال بوبكر سبيك الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني خلال مروره في حوار من برنامج “بدون لغة خشب” على أمواج إذاعة ميد راديو، أن مجيء عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني ومدير مديرية مراقبة التراب الوطني، ساعد على تغيير فلسفة العمل،خصوصا في الجانب التواصلي” مشيرا ان ” أنه لايمكن التواصل مع الرأي العام، إلا من نخلال ما يفرض القانون التواصل بشأنه فقط ”

واضاف ذات المسؤول انه منذ تولي المدير العام للأمن الوطني ومدير مديرية مراقبة التراب الوطني عبد اللطيف الحموشي تغيرت فلسفة العمل ان فلسفة حيث تقوم على أن لا يحجب عن المواطن أو الرأي العام إلا ما يفرض القانون حجبه، مضيفا ” أصبحت القاعدة العامة هي التواصل، والإستثناء هو تقييدات النشر فيمايتعلق بسرية الأبحاث، والحق في الحميمية، وحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، وما شابه ذلك، تفعيلا لمبدأ ان الأصل هو التواصل”.

ولتزيل هذه الفلسفة فكان من الضروري على الموظفين المكلفين بالتواصل مواكبة هذه الفلسفة، وهو ما استوجب خضوعهم إلى مجموعة من التكوينات، خصوصا ما تعلق بالشرطة المجتمعية.

وتحدث بوبكر سبيك عن المنتوج الأمني موضحا: “لقد انتقلنا بأمن المواطن إلى مفهوم المنتوج، والمنتوج لابد أن يتسم بالجودة .

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق