بينها “التحريض ضد سلامة الدولة” ..سنتين سجنا نافذا للانفصالي “بوخنونة”

هبة بريس - الرباط

أدانت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، اليوم الجمعة، الانفصالي فيصل بهلول، بسنتين حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرهنا الف درهم.

وتوبع الانفصالي فيصل بهلول المعروف ب”بوخنونة” بتهم تتعلق بـ”التحريض على المس بالسلامة الداخلية للدولة، والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح ضد أفراد القوات العمومية والأشخاص، عبر وسيلة تحقق شرط العلانية، والسب والقذف، وإهانة هيئات دستورية، وهيئات منظمة، وموظفين عموميين بمناسبة أدائهم لوظيفتهم بسببها…”، بالإضافة إلى تهم أخرى.

وكانت السلطات في المغرب قد تسلمت في وقت سابق من نظيرتها الإسبانية، فيصل بهلول، الذي اشتهر بتحريضه على أعمال إرهابية ضد المواطنين المغاربة.

وتم استلامه من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء، وذلك مباشرة بعد وصوله على متن رحلة جوية قادمة من مطار مدريد بارخاس بإسبانيا.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. سلام عليكم كل هذه التهم التقيلة يحاكم بي سنتين . والف درهم رغم انه انفصالي حقيقي . بين الاخوة في الريف يحاكموا بي عشرون سنة . والغريب ان كاتب المقال لم يقارن بين أحكام حراك الريف و انفصالي الصحراء الدين بيهم أشخاص احرار و طلقات بين امينتو حيضر. وما وقع في الأقاليم الجنوبية أثناء مبارك المغرب والجزائر لخير ذليل على ان لا يوجد في المغرب قانون واحد

  2. نفس التهم أخذ عليها الزفزافي 20 سنة…لا أفهم لماذا انفصاليو الداخل يُكافؤووووون بهكذا أحكام مخففة

  3. عبر كاف في حق هذا الخائن. ناكر لما قدمه له المغرب هو وأمثاله مثل الدمية حيدر المديخنة التي لا تساوي شيئا.

  4. إنفصالي تابع لجبهة المرتزقة البوليساريو يحاكم بسنتين سجنآ نافذة رغم عدائه وما قام به من أفعال جد خطيرة يعاقب بسجن مخفف بيننا الزفزافي ورفاقه يحاكمون بعشرون سنة سجنآ نافذة ياللخزي والعار على القضاء الجائر والظالم في حق أبناء وطنه الخونة معزوزن مكرمون بينما الواطنيون يحاكمون بأشد العقوبات كأنهم أكثر من الإنفصاليون عجيب أمر القضاء الفاسد حسبنا الله ونعم الوكيل عليهم إلى يوم الدين يارب العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق