العلوي تشيد بتفاعل البنك والدعم المالي الذي قدمه للشركات المغربية

هبة بريس _ الرباط

شكلت آفاق تطوير التعاون المالي والتقني محور مباحثات أجرتها، أمس الاثنين، وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، مع المديرة العامة لمنطقة جنوب وشرق البحر الأبيض المتوسط بالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، هايكه هارمغارت.

وذكر بلاغ للوزارة أن السديتين فتاح العلوي وهارمغارت بحثتا، خلال هذا اللقاء الذي جرى بواسطة تقنية التناظر المرئي، مواضيع ذات الاهتمام المشترك، ولا سيما آفاق تطوير التعاون المالي والتقني وكذا العلاقات المؤسساتية بين الشريكين، ونوهتا بجودة العلاقات القائمة منذ عام 2012 بين المغرب والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.

وبهذه المناسبة، أشادت الوزيرة بتفاعل البنك والدعم المالي الذي قدمه للشركات المغربية سواء في القطاع الخاص أو العام لمواجهة الصعوبات ومشاكل السيولة الناتجة عن وباء (كوفيد-19).

وفي هذا الصدد، دعت السيدة فتاح العلوي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إلى مواصلة وتعزيز تمويله للقطاعين الخاص والعام في المغرب، ولاسيما في إطار خطة الانتعاش لما بعد مرحلة (كوفيد-19).

وعلاوة على ذلك، ذكرت الوزيرة بأولويات الحكومة في السياق الحالي، والإصلاحات الرئيسية التي قام بها المغرب مؤخرا، معربة، في هذا الصدد، عن ترحيبها بمشروع الاستراتيجية الجديدة للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بشأن المغرب، والتي تشمل احتياجات المملكة وأولوياتها، وخاصة في ما يتعلق بالتخفيف من انعكاسات أزمة (كوفيد-19) والانعاش الاقتصادي.

وأبرزت في هذا السياق، أن مجالات التعاون المدرجة في مشروع هذه الاستراتيجية تتماشى مع توجهات وطموحات النموذج التنموي الجديد للمغرب والبرنامج الحكومي.

كما استعرضت السيدتان فتاح العلوي وهارمغارت، خلال هذه المباحثات، وضعية الاستعدادات المتعلقة بتنظيم الدورة الحادية والثلاثين للاجتماعات السنوية لمجلس محافظي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، المقرر عقدها من 10 إلى 12 ماي 2022 في مراكش.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق