وزارة الصحة توضح بشأن اختيار البرتغال بدل إسبانيا لترحيل المغاربة العالقين بأوروبا

هبة بريس _ الرباط

أكدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، الاثنين، أنه لا يمكن العودة إلى الرحلات الجوية من إسبانيا نحو المغرب، في غياب احترام البروتوكولات الصحية المرتبطة بفيروس “كوڤيد 19” من قبل السلطات الإسبانية.

وشددت الوزارة، في بلاغ توضيحي بشأن اختيار البرتغال بدل إسبانيا لترحيل المغاربة العالقين بأوروبا بسبب الإجراءات الاحترازية الخاصة بالتصدي لانتشار فيروس “كوڤيد 19″، ولاسيما بعد ظهور وانتشار متحور “أوميكرون” في عدد من دول العالم، على أن القرار يأتي أيضا في غياب ضمانات ملموسة على احترام هذه الإجراءات، من بينها مراقبة جواز التلقيح، والحالة الصحية للمسافرين، بطريقة حازمة وسليمة طبقا للتوصيات والإجراءات الصحية المتعارف عليها دوليا في هذا الصدد، ويأتي كذلك صيانة لصحة المواطنات والمواطنين المغاربة، وحفاظا على المكتسبات.

واعتبرت الوزارة، في هذا الصدد، أن وضعية السفر من إسبانيا إلى المغرب، تشكل خطرا على صحة المواطنات والمواطنين المغاربة، وضربا للمكتسبات الصحية التي حققتها بلادنا في مجال التصدي لانتشار فيروس “كوڤيد 19″، مسجلة أن السلطات الإسبانية المعنية لا تعمل على المراقبة بالشكل المطلوب والصارم للحالة الصحية للمسافرين أثناء عملية الإركاب عبر المطارات.

كما تبين من خلال ملاحظة مدى احترام إجراءات السفر، تضيف الوزارة، أنه تم رصد عدة حالات وإصابات بفيروس “كوڤيد 19″، عند وصولها أو عبورها من المغرب، قادمة من إسبانيا في إطار رحلات خاصة؛ فضلا عن عدم وجود المراقبة المتعينة لجوازات التلقيح بالنسبة للمسافرين.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫24 تعليقات

  1. وحينما يدهب من اسبانيا الى البرتغال سبحان الله يقررون على اهواءهم السلطات الاسبانية تتعامل بانسانية فاي خطر سيشكله المواطن

  2. في الكذوب والبهتان والغش بكل أنواعه والتضليل لن يهزمكم أحد
    أعيش في إسبانيا واسافر إلى المغرب دائما وأرى الفرق الشاسع لا من حيث المراقبة في المطارات ولا خارج المطارات
    النظافة والبرتكول ضد كورونا في المغرب لا يشكل ولا 10 مثل ما هو في إسبانيا
    عندما احل بالمغرب أنسى كل شيء اسمه كورونا نظرا للا مبالات من السلطات وكذالك المواطنين

  3. كفا كذبا الإسبان هم أكثر اتقانا لعملهم في منطقة البحر الأبيض المتوسط اعيش في اسبانيا،كفاكم كذبا فإسبانيا تهرب علينا ب 600 سنة من التقدم و الإتقان و جودة العمل،الكارثة هي عندما أزور المغرب فهناك يمكن رؤية الفرق الشاسع بين العالم الأول والعالم العربي او المغاربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق