أوجار يترأس لقاء تواصليا بجهة الشرق.. ويؤكد “الأحرار حزب المعقول وليس دكانا سياسيا”

هبة بريس - الرباط

ترأس محمد أوجار المنسق الجهوي للتجمع الوطني للأحرار بجهة الشرق، لقاءً تواصلياً، بمدينة الناظور، خصص جدول أعماله، لمناقشة نتائج الانتخابات والإعداد للمؤتمر الوطني السابع المنتظر يومي 4 و5 مارس 2022.

وحضر هذا اللقاء عضوي المكتب السياسي محمد صديقي وعبد القادر سلامة، وبرلماني ومنتخبي الحزب بالجهة، ورؤساء الغرف المهنية، وممثلين عن المنظمات الموازية والروابط المهنية.

وفي هذا الصدد، أكد أوجار في كلمة توجيهية، على اعتزاز الحزب بالجهة بنتائج انتخابات 8 شتنبر الغير مسبوقة، التي ترجمت ثقة المواطنين ووضعت الحزب أمام مسؤولية كبيرة تتجلى في الوفاء بالالتزامات والتعهدات، والنهوض بالوضعية الاقتصادية والاجتماعية للأسر.

وأشاد أوجار بالحرص الشديد على عدم هدر الزمن السياسي، عبر الاتفاق على أغلبية منسجمة ومتوافقة، مؤكدا التزام المنتخبين بتكريسها جهويا وإقليميا ومحلياً، كما نوه بتقديم مشروع قانون المالية في آجاله القانونية، والشروع في تنزيل الحكومة لبرنامجها الحكومي.

وشدد المنسق الجهوي على أن التجمع الوطني للأحرار حزب المعقول وليس دكاناً سياسياً، وأن تصدره للانتخابات، يضعه اليوم في موقع المسؤولية تجاه المواطنات والمواطنين، للوفاء بوعوده المُقدمة، وليكمل مسار التواصل والقرب من المواطنين، عبر برامج جديدة مبتكرة.

وأكد أوجار على ضرورة الإعداد الجيد للمؤتمر الوطني السابع، داعياً أعضاء الحزب بالجهة للشروع في عقد المؤتمرات الإقليمية والجموع العامة للمنظمات الموازية بين شهر دجنبر و 15 فبراير.

وأكد أحرار جهة الشرق على تعبئة كافة مكونات الحزب جهويا من أجل مساعدة الحكومة على تنزيل برنامجها جهويا وإقليميا، والمساهمة بقوة في تنفيذ الوعود التي التزم بها الحزب خلال الحملة الانتخابية، والتعبئة الشاملة، وتنشيط مقرات الحزب من أجل الإعداد الجيد للمؤتمر الوطني المقبل.

وعبروا عن استعداد مناضلات ومناضلي الحزب عبر مختلف هياكله الجهوية والاقليمية للمساهمة، في الرقي بالعمل الحزبي لتنزيل مختلف القرارات التي تتخذها القيادتين الوطنية والجهوية.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هذا الشخص لا اشك في تكوينه الاكاديمي ،ولكنه خجول جدا جدا ،ويمكن لاي شخص اقناعه بعكس قناعاته وله شخصية ضعيف جدا ،ليست له كاريزما لتسيير فريق سياسي او اداري ، هو يستطيع تنفيذ الاوامر بدقة، ولكنه غير قادر على اعطاء اوامر

  2. لا احزاب ولا حزبية بالمغرب كلهم سواسية… تعلمتم ونلتم شواهد وديمبلومات عليا.. لكن الشعب المغربي لم يستفيد منكم.. الا القمع والقهر..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق