لقاء أخوي يجمع بين مسيحيين ويهود ومسلمين بالدار البيضاء

هبة بريس - و م ع

جمع لقاء أخوي، نظم اليوم الأحد بكنيسة نوتردام بالدار البيضاء، بين مسيحيين ويهود ومسلمين بمناسبة احتفالات رأس السنة.

وفي هذا الصدد، قال الأب ستانيسلاس روجير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه تم تنظيم هذا اللقاء الأخوي الكبير، والجامع لكل المذاهب، بمناسبة احتفالات رأس السنة وب”هدف إيصال رسالة سلام وحكمة وأمل للشباب”.

وأضاف أن هذا اللقاء تم تنظيمه بحضور عدد من شخصيات وممثلي السلطات الدينية من دول مختلفة، لاسيما من المغرب واليابان والولايات المتحدة، والكوت ديفوار .

من جانبه، قال رئيس جمعية (مغاربة بصيغة الجمع / ماروكان بلورييل)، أحمد غيات، “لقد أردنا الاحتفال بعيد الميلاد مع أصدقائنا المسيحيين الموجودين في المغرب، حيث يعيش العديد من الطلاب والمهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء ، وهم بعيدون عن أسرهم”.

وأشار إلى أن فكرة هذا اللقاء “كانت هي إعداد حوالي عشرة حلويات بوش (buches) أخوية لمشاركتها معا. ولقد دعونا مواطنينا اليهود ورهبانا وراهبات ليكونوا حاضرين معنا أيضا “.

وأضاف السيد غيات أنه على غرار هذا الحفل بالدار البيضاء، يتم تنظيم كذلك لقاءات مشابهة بالصويرة ومراكش ووجدة وأكادير ، داعيا جميع المغاربة للقيام بالمثل حيث يعيشون، وتقديم لجيرانهم المسيحيين ومواطنيهم اليهود كعكة ، أو حلوة بوش، أخوية بمناسبة احتفالات عيد الميلاد .

من جهته، قال عمر العمراني المريني، من الزاوية الحراقية الشاذلية ، إن هذا اللقاء بكنيسة نوتردام يندرج في إطار احتفالات المسيحيين برأس السنة، والتي تقام في مختلف أنحاء العالم .

وسجل أنه في المغرب “نشارك في جميع الأنشطة الدينية للمسيحيين، وذلك في إطار العيش معا والطمأنينة والسلم” .

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

  1. il n’ya qu’une seule religion celle d’Abraham que la paix soit sur lui, c’est l’Islaml la drnière loi et religion d’Allah. Quiconque essaie de faire alliance avec les infidèles brulera dans l’au-delà. nous croyons en tous les messagers d’Allah et les respectons tous car ils ont reçu la révélation de Dieu tout puissant, mais reste juste `à trouver la raison pour bien comprendre, et c’est facile

  2. الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة ليس حرام ..لان الطقوس المسيحية وعادات وتقاليد الشعوب تختلف حسب الديانات السماوية..

  3. نحن ليس ضد الاحتفالات برأس السنة الميلادية الجديدة وإنما كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لكم دينكم ولي دين).

  4. الأديان السماوية والتقافات والطقوس تختلف ويبقى رابطة الأخوية الصادقة التي تربط بين المسحيين والمسلمين.رابطة قوية.

  5. ان اليهود كانوا بكثرة في فاس وبالاخص في مدينة صفرو. …تقاليد تشبه المغرب ..لهذا يجب احترام وحماية الديانات السماوية الأربع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق