خريبكة: شهادة طبية “مزورة ” تقود إلى اعتقال طبيب والمستفيد منها

هبة بريس - خريبكة

علمت هبة بريس من مصادرها ان شهادة طبية تسببت في اعتقال طبيب يعمل بالقطاع الخاص والشخص المستفيد منها،حيث تم ووضعهما تحت تدابير الحراسة النظرية بالمركز الترابي الكفاف-بني يخلف،

وفي التفاصيل ؛ تقول مصادر الجريدة إن شجارا وقع بين شخصين، انتهى بإلقاء أحدهما بنفسه أمام سيارة الثاني مفتعلا حادثة سير، حيث أحضر شهادة طبية قدرت مدة العجز في 30 يوما تحمل توقيع طبيب يعمل بالقطاع الخاص بمدينة الدار البيضاء، في وقت أظهر شريط فيديو افتعال الضحية المفترض للحادثة.

جدير بالذكر ان النيابة العامة أعطت تعليماتها بالتصدي لظاهرة ” الحوادث المفتعلة ” والتحقيق مع كل الأطراف التي يتبث تورطها في قضايا من هذا النوع .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. يجب استبعاد الشواهد الطبية ، وعدم اعتبارها كوسيلة إثبات ، وسحب البساط من طرف أولئك النصابين الذين يتعاملون مع الآخر بمنطق الشهادة الطبية أو أجي نتفاهمو . فعند مثل هؤلاء الشهادة الطبية ومدة العجز التي يريدون مضمونة ؛ إن هؤلاء الأطباء الأغبياء والمتواطئون يساهمون في بعض الأحيان بتدمير أسر لولا لطف الله وفطنة القضاة الماهرين .
    فعلى مثل هؤلاء ان يتركوا ميدان الشواهد الطبية لأهلها ويهتموا بعلاج زبنائهم .

  2. مفردة أو صفة الطبيب مقدسة ونبيلة لكن مع الأسف اعتدى عليها أشخاص تافهين خبثاء، اغتنوا بها وشوهوا أنفسهم وبلدهم

  3. الطبيب يحدد قيمة العجز استنادا إلى الجروح الظاهرة على المريض وليس مسؤولا على اسباب وحيثيات الجروح أكانت بسبب مشاجرة او اعتداء او حادثة سير او سقوط من مكان عال او او او الخ….. هذا عمل الشرطة و النيابة العامة وليس عمل الطبيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق