ميراوي : الاستثمار في التعليم العالي أولوية حكومية

هبة بريس _ الرباط

قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، اليوم الجمعة بفاس، إن الاستثمار في التعليم العالي والبحث العلمي يوجد في قلب أولويات الحكومة.

وأبرز الوزير في كلمة خلال حفل التميز الذي نظمته جامعة سيدي محمد بن عبد الله أن البرنامج الحكومي وضع ضمن أولوياته الاستثمار في التعليم العالي والبحث العلمي كرافعة حيوية لبناء رأسمال بشري عالي الجودة ومزود بالكفاءات الضرورية التي تتيح للبلاد تسريع مسارها التنموي والارتقاء الى مصاف التقدم.

وأضاف أن خارطة الطريق الاستراتيجية التي تنكب عليها الوزارة تندرج في صميم هذا الأفق مضيفا أن المخطط يرتكز على جملة محاور رئيسة تشمل إصلاحا بيداغوجيا شاملا ومندمجا يكرس مركزية الطالب ويضع الرقمنة في قلب التغيير الجامعي، وينهض بالبحث العلمي وفق المعايير الدولية مع جيل من الباحثين ذوي الموهبة.

ويتعلق الأمر حسب ميراوي بإرساء بيئة حاضنة للابتكار على قاعدة شراكة بين الجامعة والمحيط السوسيو اقتصادي، ومتمحورة حول تنمية الكفاءات وروح الابتكار والمقاولة وحكامة متجددة ترسي استقلالية المؤسسات الجامعية في إطار تعاقدي قائم على معايير الأداء والنتائج.

يذكر أنه تم الاحتفاء ب 175 طالبا من المتفوقين المنتمين الى 12 مؤسسة تابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. أهلا وسهلا الإستثمار للتعليم الأولى موقوف حاليا لأن تنفيد هو الأول فى 2017 لدى مجلس المملكه المغربيه الحكوميه لمسطره الدوله عبر البنوك للأجانب أى لدى مجلس الإتحاد الأوروبى والولايات المتحده الأمريكيه للصليب الأحمر فى التجاره والمهن والصناعه التقليديه الحره مهندسين وطنيين ودوليين للحاله المدنيه لوقف التنفيد أى100فى 100كما أوصى به سيدنا الله ينصروا هو الأول لأن أبى وأمى يمتلكون 50فى 100 من إستثمار البنك بفرانكفورت بألمانيا لمجلس الوزاره الخارجيه وأنا أمتلك 20 فى100 بفرنسا بباريس أى 20 فى50 مايعادل 100فى100 لبنك مجلس الإتحاد الأوروبى للحاله المدنيه المعيّنه الحقيقيه الإحتفاظ لعمله الدرهم لنتحد ضد الحاجه الإتصالات مفهومه وواضحه بكل صعوبه

  2. منصة تامسنة الني كان هدفها ما ذكرت سيدي معالي الوزير لازالت معلقة رغم قبول تمويل بمائها من الاتحاد الاوروبي، وقد قوبل الطلب سنة 2015 على ما اظن ولم ترى النور بعد
    استاذة جامعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق