المغرب يسمح بتسليم فرد من أقلية الإيغور إلى الصين

هبة بريس

وافقت محكمة النقض على تسليم صيني ينتمي لأقلية الإيغور المسلمة اعتُقل في يونيو الماضب لدى وصوله إلى المغرب ومطلوب لدى الصين بتهمة ارتكاب “أعمال إرهابية”.

وقال المحامي ميلود قنديل في تصريح لوكالة فرانس بريس، أن “القضاء أكد أمس (الأربعاء) تسليم موكلي. لم نتسلم بعد الحكم لمعرفة حيثيات هذا القرار ولكن الأمر صعب نفسيا عليه”.

وأوضح أنه لا يعرف موعد تسليمه، علما أن المغرب أغلق حدوده الجوية بسبب انتشار المتحورة أوميكرون، ولا يستقبل سوى رحلات محددة لإعادة مغربيين إلى بلادهم ويُعطى الإذن على أساس كل حالة على حدة.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. يجيب على المغرب عدم تسليم هد المواطن الصيني هدي جريمة بعينها تسليم هد الشخص المسلم للحكومة الصنية مصيره هو الاعدام لانها تحاريب سكان المسلمين في الصين

  2. كل سلم هذا الشخص المسلم للشيوعيين تتبرأ منه.منه لله يعلمون ان الصين الشيوعية الملحدة تقتل المسلمين الايغوريين.كل المسلمين ضد تسليم مسلم ايغوري للكفرة الشيوعيين الصينيين.حتى امريكا ودول أوروبية تحترم نفسها لاتسلم مسلما ايغوريا للصين.فكم ثمن تسليمه للصين لهؤلاء من ليس لهم ضمير ولايمثلوننا.منكم لله اذا عذب وقتل فذنبه في رقبتكم يامن لايحترم نفسه ولايدافع عن المسلمين الايغوريين.هؤلاء المسلمون الايغوريون يضطهدون اشد الاضطهاد ويغتصب بناتهم العفيفات المسلمات.اللهم انا هذا منكرا الذين فعله مسؤولين لاعلاقة لهم بالاسلام والمسلمين.

  3. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    لم تسليم مسلم إلى نظام شيوعي شمولي

  4. كمسلم قبل ما نكون مغربي كنقول حسبي الله و نعم الوكيل في الدولة كلها من اكبر راس تال اصغر راس و الاخ المسلم مسكين ذنوبه في رقبة المخزن مثله مثل العديد من الأرواح البريئة إلى يوم الدين

  5. وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ” الآية رقم 6 سورة التوبة بهذه الآية بدأ أنطونيو غوتيرس الأمين العام للأمم المتحدة كلمته في القمة العربية للإشادة بالإسلام، وأنه دين الرحمة وحماية … على فكرة هذا الشخص المسلم خبير في الحسوب والبرنمجيات… والله فوق الجميع والله هو المستعان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق