النيابة العامة :«عدم نفي بوعشرين لملكيته للقرص دليل على جريمة تحمل بصماتها معها »

هبة بريس ـ البيضاء
استمر نائب الوكيل العام جمال الزنوري، في الإجابة على الطلبات الأولية و الدفوع الشكلية، التي تقدم بها دفاع مدير نشر جريدة أخبار اليوم وموقع 24، توفيق بوعشرين خلال الجلسات الماضية بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء.
ورد الوكيل العام على الدفع الشكلي الذي تقدم به دفاع المتهم كون أن ضباط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لم يقوموا بعملية التعرف على الأجهزة المحجوزة في مكتب مدير يومية أخبار اليوم، عبر تقنية البصمات، معتبرا أن المانع كان هو حضور المتهم وصاحب المحجوزات شخصيا والذي أكد على ملكيته لما تم حجزه.
وأضاف جمال زنوري، أن عدم نفي المتهم لملكيته للمحجوزات وبالأخص القرص الصلب الذي يحتوي على مقاطع الفيديو هو دليل على أننا في جريمة تحمل بصماتها معها وما سيعزز ذلك أكثر هو حينما ستعرض هذه الأشرطة بالجلسة، مضيفا أن القرص الصلب كلن يتعين فتحه بطريقة تقنية رفيعة حتى لا يتم ضياع أي شيئ منه.
واسترسل في مرافعته أن فرقة الجريمة الإلكترونية هي التي أشرفت على عملية تفريغ القرص الصلب بغرض تفادي أي تغيير محتمل في الأخير، وبالتالي فالمراجع التقنية الموجودة في الملف تعتبر أكثر تدقيقا من مراجع المحاضر المنجزة .
وبخصوص الخبرة التقنية على أشرطة الفيديو المحجوزة، قال ممثل النياية العامة بأن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تتوفر على عدد كبير من الضباط عدهم في ”المئات“، وهو ونفس الأمر ينطبق على فرقة الجريمة المعلوماتية المشهود لأطرها بشواهد تقنية عالية يضييف الوكيل، جميعهم ساهموا في عملية إنجاز الخبرة التقنية على المقاطع.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق