جون أفريك: رسائل الأخوة تغلبت على “السياسة” بمباراة المغرب والجزائر

هبة بريس - وكالات

تحت عنوان: “مباراة المغرب والجزائر: رسائل أخوة تتجاوز التوترات السياسية”، قالت مجلة “جون أفريك” الفرنسية، إن فوز المنتخب الجزائري على نظيره المغربي في ربع نهائي كأس العرب، لم يسلم من التوظيف السياسي، لكن الغلبة كانت لرسائل الأخوة بين أنصار ومشجعي البلدين.

وقالت المجلة في مقال لها: “الأخوة علاوة على التوترات السياسية؟ هذه هي الصورة القوية لربع نهائي كأس العرب بين المغرب والجزائر يوم 11 ديسمبر في الدوحة.

زو في الدقيقة 89 من المباراة، عانق لاعب الوسط الجزائري يوسف بلايلي والمدافع المغربي محمد ناهيري بعضهما البعض، في لقطة تم تداولها والتعليق عليها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، مصحوبة بتعليقات مثل “بلايلي وناهيري يتعانقان في الدقيقة 89 وأنتم تتعاركون على تويتر” أو “الصورة التي تحجب كل رسائل الكراهية” و“الانتصار الحقيقي هو هنا”.

كما جرى تداول المزيد من صور المشجعين المغاربة والجزائريين والتونسيين وهم يلوحون بأعلامهم جنبا إلى جنب في المدرجات بملعب الثمامة أو في مطار الدوحة مع انتهاء المباراة.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق