المغاربة متفائلون بقدرة أسود عموتة على وقف انتصارات الجزائر

هبة بريس ـ الدار البيضاء

لا حديث في الشارع المغربي اليوم سوى عن القمة الكروية المرتقبة بين المنتخب الوطني و نظيره الجزائري ضمن ربع نهائي البطولة العربية المقامة بدولة قطر.

و يسود تفاؤل كبير داخل الجماهير المغربية بقدرة أسود عموتة على وقف انتصارات المنتخب الأخضر و إلحاق الخسارة الأولى به في البطولة العربية التي حقق فيها لحدود الساعة انتصارين و تعادل أمام فراعنة النيل.

و مكن الأداء القوي و الحضور الوازن للأسماء التي استدعاها الناخب الوطني الحسين عموتة و الحصص العريضة التي حققها رفاق الزنيتي خلال دور المجموعات من رفع منسوب ثقة الجماهير المغربية في قدرة منتخبهم على الذهاب بعيدا في هذا الحدث الرياضي.

و غصت مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة بتدوينات محفزة للمنتخب المغربي خاصة في ظل حساسية اللقاء مع الأشقاء الجزائريين و ما يرافق عادة الديربي المغاربي بين الجارين.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. المنتصر هو من سيقوم باللعب دون تحريض او ضغوطات. ما كان ان يتدخل مسؤول خارج الطاقم الرياضي ويسدل الكلام للاعبين. اين دور المدرب اذا. خطا جسيم ما قام به لقجع.

  2. هذا ليس خطء لقجح ولكنه خطء المدرب عموتة، ما كان له ان يسمح للاخير بالتدخل في مهامه،. ثم ان لقجح يتكلم الى الشباب واضعا يده في جيبه ، ماهذا التعالي. يا صاحب المنصبين ، ؟ هذا التصرف المنقول من النموذج الفرنسي الذي لم يعد يساوي شيئا في العالم امام النماذج المتقدمة عالميا ،مثلا كالنموذج الامريكي الذي يقف فيه الرئيس مع المرؤوس نذا للند ، او كان عليه على الاقل ان يتصرف بنموذج مغربي ويجمع يديه بعد ان يخرجهما من جيبه ويتوكل على الله برفع اكفه بالدعاء الى الله. طلبا للنصر بعد العمل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق