النقاط الرئيسية في التقرير السنوي لرئاسة النيابة العامة

هبة بريس _ الرباط

في ما يلي النقاط الرئيسية المتعلقة بالتقرير السنوي لرئاسة النيابة العامة، الذي يرصد أداء النيابة العامة وتنفيذ السياسة الجنائية.

-عقد 14 الف و161 جلسة عن بعد ، مثل أمامها المعتقلون حوالي 267 الف و200 مرة وتم الافراج عن حوالي 8 الاف معتقل مباشرة بعد الجلسات.

– تمكين 2727 معتقلا من التواصل مع دفاعه عن بعد تسهيلا لمحاكمتهم.

– عدد الشكايات الرائجة على الصعيد الوطني بمختلف المحاكم بلغ 576.619 شكاية بمعدل 603 شكاية سنويا لكل قاض من قضاة النيابة العامة .

-انخفاض معدل الشكايات الرائجة بنسبة 8 في المائة.

– عدد المحاضر الورقية الرائجة على الصعيد الوطني بلغ 2.075.233 محضرا بمعدل 2.171 محضرا سنويا لكل قاض.

-النيابات العامة لدى المحاكم الابتدائية توصلت بما قدره 1217114 محضرا معالجا بطريقة إلكترونية.

-وجود خصاص كبير في عدد قضاة النيابة العامة، إذ يجب الرفع من عددهم بحوالي 700 قاض .

-رئاسة النيابة العامة تسعى إلى تحسين ظروف ووسائل استقبال المرتفقين، وتمكينهم من تواصل فعال وسريع وإشعارهم بتسجيل وبمآل شكاياتهم عبر رسائل هاتفية قصيرة أو عبر البريد الإلكتروني.

-إطلاق برنامج تكويني لتعزيز قدرات القضاة في مجال حقوق الإنسان.

-رئاسة النيابة العامة، عاقدة العزم على المضي قدما في ممارسة ترسيخ سيادة القانون وتفعيل مبادئ التخليق والحكامة وصيانة حقوق الأفراد والجماعات والإسهام في حماية الأفراد والمجتمع من مختلف مظاهر الجريمة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. رئاسة النيابة العامة حققت عدة أهداف نبيلة وشجاعة مالم يتحقق في سنين طويلة
    القضاء بدأ يسترجع هيبته بسبب استقلال القضاء رغم وجود بعض أعضاء القضاء يلعبون في الماء العكر ولم يستوعبوا بعد ان القضاء أصبح مستقلا
    فرئاسة النيابة العامة تتجه بدوريات استحضارا لحقوق الإنسان واحترما للدكتور الصوت عليه من المغاربة بنسبة 98\100لكن مع الأسف البعض من الأجهزة القضائية تعيش على الماضي وتسبح ضد التيار لان غياب المنطق وتحقير القانون وترعيب وترهيب المجتمع سيساهم في توسيخ البلد باكمله وهي جريمة لا تسقط بالتقادم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق