رقص حتى الفجر.. رئيسة وزراء فنلندا تعتذر

هية بريس _ متابعة

تعرضت رئيسة وزراء فنلندا، سانا مارين، لانتقادات مستمرة بعدما تم الكشف عن أنها ظلت ترقص حتى الساعات الأولى من عطلة نهاية الأسبوع، على الرغم من معرفتها بأنها قد خالطت مريضا بفيروس كورونا.

واعتذرت مارين (36 عاما)، الاثنين، بعد أن نشرت مجلة صورا لها في ملهى ليلي في هلسنكي، مساء السبت، عند الساعة الرابعة صباحا، بعد ساعات من إصابة وزيرة خارجيتها، بيكا هافيستو، بفيروس كورونا، بحسب صحيفة “الغارديان”.

وقالت عبر حسابها في فايسبوك: “أنا وزوجي كنا نتناول الطعام بالخارج، ورأينا أصدقاء، وأمضينا بعض الوقت في الاستمتاع بالحياة الليلية”.

وأضافت مارين أن أحد المسؤولين أخبرها أن إرشادات فيروس كورونا لا تتطلب منها العزل، رغم أنها كانت على اتصال بشخص مصاب.

وفي استطلاع أجرته قناة “أم تي في 3” التلفزيونية، قال ثلثا المشاركين إن ليلة مارين بالخارج كانت “خطأ فادحا”.

وانتقدت أحزاب المعارضة مارين لاحتمال انتهاكها إرشادات كوفيد-19 الرسمية، وعدم التزامها بضرورة العزل عند مخالطة شخصا مصابا.

وشهدت فنلندا بعضا من أدنى معدلات الإصابة بالفيروس في أوروبا طوال الوباء، حيث سجلت أكثر من 196000 حالة إصابة و 1384 حالة وفاة في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 5.5 مليون نسمة.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الفرق ما بين ما قاله نزار بركة بالمغرب ووزيرته خيار ورئيسة وزراء فلندا فنحن متى نصل الى هذه الدرجة من الوعي وعدم الاستهزاء بالمواطنين !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق