الزمن المدرسي والعطلة الأسبوعية.. عقدة الإصلاح

الكاتب منير الحردول

من الأمور التي ناديت بها والتي لا زلت أؤكد على أهميتها هي إعادة النظر في طبيعة الزمن المدرسي وتوزيعه بشكل جدري يراعي الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والنفسية والترفيهية والأمنية وغيرها!

فالدراسة والقدرة على استعاب الكفايات والمهارات في الصباح ليست كما هي في المساء! لذلك دعوت في الكثير من الكتابات، على أن يكون وقت الدراسة محدودا ما بين 8 والنصف صباحا، والرابعة، أو الرابعة والنصف مساء كحد أقصى..مع ضرورة اشراك المدرسة المغربية وناشئتها وأطرها المختلفة في يوم السبت كعطلة اسبوعية إضافة إلى الأحد على غرار باقي القطاعات الأخرى..ولنا في تجارب الدول الاسكندنافية خير دليل على ما نقول.

فلا مجال للمقارنة وتشخيصات التحليل، فالمراتب تنطق لوحدها، تنطق في الجودة وغيرها من المراقي التربوية والنفسية والاجتماعية المتشعبة الأبعاد..

فالمدرسة حياة فلا تحاصروها بزمن، نتائجه أسهبت كل التقارير في تشخيص أهم اعطابه، والتي لا نرغب في أن تكون اعطابا هيكلية!!

السبت والأحد عطلة أسبوعية في جل القطاعات العامة تقريبا، وهي فرصة لاسترجاع الأنفاس وقضاء الأغراض والترويح على النفس! فلا تجعلوا قطاع المدرسة العمومية استثناء في عطلة أسبوعية عالمية، وهو ما تتبناه المدارس الخصوصية كلها تقريبا..أو ارجعوا لنظام الوجدان الثقافي الذي كانت فيه الجمعة المباركة عطلة إضافة ليوم الأحد..هنا وجب الإصلاح كذلك..تحياتي للجميع وبدون استثناء لأحد!

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. يقول المتابع.
    هل انت على وعيك التام.
    وهل عقلك مازال يعمل.

    اخرج اليوم الى اي مقر او إدارة حكومية على الساعة الثامنة والنصف فلن تجد احد في مقر عمله باستثناء رجال التعليم.

    هدا من جهة توقيت الموظفين هو من الثامنة والنصف إلى الرابعة والنصف 8 ساعات ولكن له الحق في ان يتناول الغداء وصلاة الظهر. ياخد منها ساعتان ونصف الى 3 ساعات.
    اما يوم الجمعة فلا احد منهم يعود الى مكتبه بعد الصلاة. بعملية حسابية لا يعمل 20 ساعة في الأسبوع.
    زد عليه يوم السبت عطلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق