مهاجرون سودانيون يكشفون جرائم خطيرة للجيش الجزائري في حقهم (+فيديو)

هبة بريس - وجدة

كشف عدد من المهاجرين السريين المتحدرين من دولة السودان، عن تلقيهم معاملة قاسية من طرف الجيش الجزائري، خلال رحلتهم للهجرة فراراً من الأوضاع الأمنية المتدهورة بالسودان .

وكشف عدد من المهاجرين السودانيين في تصريح خاص لجريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية، عن تعرضهم لأبشع معاملة من طرف عناصر الجيش الجزائري، أخطرها تعذيبهم عن طريق عملية الصعق بالكهرباء والضرب والعنف والتعذيب بطرق أخرى.

وأضاف هؤلاء المهاجرين المتواجدين حالياً بمدينة وجدة، أن
معاملة المغاربة كانت جيدة على خلاف معالمة الجيش الجزائري الذي ينهج أساليب تعذيب قاسية كالصعق بالكهرباء وتعويم أجسادهم في الماء البارد ناهيك عن ضربهم وتعنيفهم بأبشع الطرق الغير الإنسانية دون إرتكابهم لأي ذنب أو اقترافهم لأي جريمة تستحق العقاب بطرق قانونية .

وقال أحدهم في ذات التصريح :”دخلنا للمغرب من أجل الهجرة إلى اسبانيا، ومن أجل تحصيل عيش كريم، الظروف هنا افضل من الجزائر وليبيا، وهناك معاناة كبيرة في الطرق التي سلكناها، هناك من اعتقل وسجن، ونجد صعوبة في تجاوز الحدود“.

وأكد أحد المهاجرين السودانيين، على أن سبب هجرتهم من السودان مرور بدول شمال إفريقيا، قصد الهجرة نحو أوروبا عن طريق إسبانيا، راجع للأوضاع الأمنية والإجتماعية والاقتصادية في السودان، غير أنهم فوجؤوا بتعامل المغاربة الراقي الذي استقبلوا به.

وفي تصريح لمهاجر سري سوداني آخر، أقر هو الاخر بالتعامل الطيب والانساني للمغاربة، على خلاف الجزائر التي عانوا خلال تواجدهم بترابها التضييق والمعاملة السيئة، على حد تعبيرهم.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق